الموضوع: حماد مزيد ــ 9
عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 02-14-2014, 07:48 PM
(حماد مزيد) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 1,271
أستاذ فاروق النهاري ، دكتور سيد علام
بارك الله بكما وعلى بركة الله نبدأ بمقدمة التاسعة
***


بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

ليكن الحكم هو الصوت( الكلام المسموع ) بيننا وبين مفهوم ما يسمى (ثغرة العروض) في هذا الموضوع ،
فالصوت حتما يسبق الكتابة ، والكتابة هي الحافظ لهذا الصوت من الضياع ليعيد نفسه من جديد عند القراءة .
والصوت نوعان ، صوت تسمعه الأذن وتستقبله من الخارج ، والآخر تسمعه الأذن وتستقبله من الداخل ،
والصوت الخارجي قد يكون مصدره المتكلم نفسه أوما يحيط به من مصادر للأصوات ، أما الصوت الداخلي
فتنطبق علية مقولة (فلان يحدث نفسه) لا يسمعه إلا صاحبه ورب العالمين السميع العليم عزّ وجلّ ، فقد
يكون هذا الصوت تسبيحا أو مناجاة أو زعيقا مثلا أو إيقاع بحر شعريدق في قلب شاعر وهذا الأخير هو مربط
الفرس أو مربط الجرس الذي سيدق إيقاعه فيما يلي من اجتهاد لنفي مقولة ( ثغرة العروض) ولا جديد
فيما ذكرت سوى أني أردت التأكيد على أهمية الصوت ( الكلام المسموع ) في هذا الموضوع
الذي سوف يتنازع فيه مع مفهوم ( ثغرة العروض) عبر أمثله وشواهد من الشعر .


التعديل الأخير تم بواسطة : (حماد مزيد) بتاريخ 02-14-2014 الساعة 09:20 PM
رد مع اقتباس