عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 04-30-2007, 08:06 PM
يسرى غير متواجد حالياً
شاعرة
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 133
القافية بوصفها أصواتاً تتكرر على نحو متناسب في أواخر الأشطر،
*******

تعطي القافية للوزن "بعداً من التناسق والتمائل يضفي عليه طابع الانتظام النفسي والموسيقي والزمني"

********

والفارابي يفرق بين الشعر والقول الشعري، على أساس أن الشعر هو قول مخيل موزون، والقول الشعري قول مخيل غير موزون. أما ابن سينا فيرى القول الموزون غير المخيل لنا، إنما هو شعر ناقص، أما القول المخيل الموزون فهو الشعر الكامل، والقول المخيل غير الموزون هو النثر

وماذا يكون القول الغير مخيل والغير موزون؟

ربما هلوسة حداثية

*********

أيُّ مولودٍ يولدُ من رحمٍ لا تُعلمُ خصائصهُ ومن أيِّ رحمٍ سيكون ولكن في النهاية سينتمي إلى الأرض حين يموت وهي نهايته , كذلك البيت الشعري يبدأ من حيث لا تدري من أي رحم ولكنَّه ينتهي بما تعلمهُ وهو الروي المنتمى إلى القافية فأنت حين تقرأ قصيدة فرويُّها يعطيك اطمئناناً فيما تؤولُ إليه بدايات الأبيات المختلفُ قرضُها ..


تشبيه عميق ومميز جداً
__________________
(( وبشر الصابرين )) / (( إنّ الله مع الصابرين ))
رد مع اقتباس