عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-08-2014, 02:44 AM
(مهرة محمد) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 209
تَـنْهــيدَةٌ..للنّقد الحاد الجاد..مع امتناني مُقدماً

السلام على من اتبع الهدى ...
والصلاة والبركات على رحمة العالمين وصحابته واتباعه أجمعين ...
صباح عامر بالرخاء وأماسي عسجديّة الهناء..
أيها الرقميّون الأفذاذ..فطراً مباركاً وعملاً مقبولاً ومسرات دائمة..
جعل الله لحظاتكم أعياداً وأيّامكم أمجاداً ...وكل العمر وأنتم في رغد العيش وسلامة النّفس والبدن
بين يديكم حرفي المتواضع للنقد والإثراء والجراجة والتعديل مع العلم بأني قد مررت به على من ساعدني تشكيلاً وعروضاً
واعتذر عن نسجي الحزين وعزفي الدّامع أبعد الله عن أرواحكم الهم والكدر والوجع والألم والضيق والكرب..


[color="rgb(154, 205, 50)"]
قلبي على من فاتني مشغولُ ..... عندي له في نأيه تأويلُ

والنّبضُ يخفقُ تشْتكي جَنَباته .....هل لي إلى لُقيا الحبيبِ سبيلُ؟

تَتوضأ الوجناتُ من دمعِ الأسى ......محْرابُ صبري طاهرٌ وطويلُ

تُزجي وترخي في هواكَ حنينها ....ترجو لقاكَ فقُربكَ المأْمولُ

حتّى إذا التّوقُ العميمُ أحالني ... في وحدتي مثل الخلوج أجول

تتَمثّل الأبدانُ طيفك مُشرقاً .....قتُقبّل العين الهوى وتقولُ

من ها هُنا بدت المشاعِرُ بذْرةً .....وسبيلها للأمنيات طويلُ

وخلا المكانُ ولم أغادرُ مُثملاً ...ريحُ الحبيبِ وعبيرهُ مسْدولُ

يابهجة الأرْواح فزتُ بنظرةٍ ... فإذا الفؤاد بودقها مغسول

وعلى مدى روحي رسمْتُك غيمةً ... طُهراً ونوراً بالرّخاءِ تسيلُ

يا غيمة الأحباب أرهقني الهوى .... والقلب مما يعتريه عليل

جودي عليّ فخاطري مُتضرّمٌ ....... ومتيّمٌ وأنينهُ ترْتيلُ

ربّاه أمنيتي لقاء بعده ......إن متّ عفوك خالقي مأمولُ
ربّاه أمنيتي لقاء بعده ......إن متّ عفوك خالقي مأمولُ
ربّاه أمنيتي لقاء بعده ......إن متّ عفوك خالقي مأمولُ
[/color]

سلِمت النواظر وسلِمت الأرواح وسلم كل عضو منكم ودام في صحة تامة وعافية شاملة

أراكم في مناسبة أخرى وأنتم ترفلون بكرامات ربي وبشاراته التترى مع الرجاء القلبي لكم بالعطاء الغير ممنون وخدمة المال والبنون..

ودمتم بسلام وأمن وأمان
رد مع اقتباس