الموضوع: درر زينب عبود
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 12-13-2019, 05:17 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,530
درر زينب عبود

https://web.facebook.com/profile.php?id=100012891728458



صباحُ الخيرِ يا تذكارَ عمري ... ويا ورداً على خدي تفتّحْ
وكيف الحالُ أخبرني أَحُبٌّ ... بقلبكَ مثلُ قلبي صارَ يُشرَحْ؟

ألا خبّرْ عن النهداتِ لطفاً ... أتروي شوقَها أم ليسَ يُفضحْ ؟
وخبرني عن العينينِ تروي ... حكاياتِ الهوى في كلِّ مسرحْ

ومالِيديكَ باردتين مثلي ... أتوقاً نحو ضمٍّ فيهِ تَفرحْ؟
وإنْ عاتبتُ فيكَ الصمتَ قل لي ... أزهداً في مشاعرنا ستجرحْ ؟

وإن صارحتُ بالأيامِ سكرى ... على أنغامِ حبِّ منك يُصدَحْ
أتيتَ ديارنا تهوى شتاتي ... لتنسى دمعةَ القلبِ المُقرَّحْ

وتسألَ عن فتاةِ الحيِّ غيري ... وترعى سحرها والحبُّ يُمنحْ
أهذا ديدنُ العشاق صاروا ... على كفّ الهوى شالاً يُلوَّحْ؟

ليلهوَ ذا الزمانُ بكلّ عهدٍ ... ويضربَ شوقَ وصلٍ ثمّ يمرَحْ
إذن لا عهدَ بعد اليومِ عندي ... لأيامٍ بها قلبي يُبرَّحْ

سلاماً ما رعيتَ يمينَ جرحي ... وكان الردّ بالهجرِ المملّحْ
فخذْ ذكراكَ من روحي وسافرْ ... إلى المنفى فما كسري يُصلَّحْ
رد مع اقتباس