العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   الرقمي في خدمة القرآن الكريم (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=56)
-   -   آيتان من سورة الكهف (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=7103)

حنين حمودة 09-28-2015 10:07 AM

آيتان من سورة الكهف
 
حفص

قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ
-2 2 2 2 1 1 3 1 3 2 2 1 3 2 2 3 ْ

ورش

قُلْ رَبِّيَ أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمُ إِلَّا قَلِيلٌ
-2 2 1 3 1 1 3 1 3 2 2 1 1 3 2 2 3 ْ


حفص

فَانْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَه
-2 1 3 2 2 3 1 3 3 2 1 1 3 (على افتراض الوقف)
قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74)
-2 1 1 3 3 2 3 3 3 3 2 3 2 3 2 2 2

ورش

فَانْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ
-2 1 3 2 2 3 1 3 3 2 1 1 3
قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَاكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكُرًا (74)
-2 1 1 3 3 2 2 1 3 3 3 2 3 2 3 2 1 3

خشان خشان 09-28-2015 05:50 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة (المشاركة 81744)
حفص

قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ
-2 2 2 2 1 1 3 1 3 2 2 1 3 2 2 3 ْ

ورش

قُلْ رَبِّيَ أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمُ إِلَّا قَلِيلٌ
-2 2 1 3 1 1 3 1 3 2 2 1 1 3 2 2 3 ْ


حفص

فَانْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَه
-2 1 3 2 2 3 1 3 3 2 1 1 3 (على افتراض الوقف)
قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74)
-2 1 1 3 3 2 3 3 3 3 2 3 2 3 2 2 2

ورش

فَانْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ
-2 1 3 2 2 3 1 3 3 2 1 1 3
قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَاكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكُرًا (74)
-2 1 1 3 3 2 2 1 3 3 3 2 3 2 3 2 1 3


سلمت يداك أستاذتي ،

وهكذا فللرقمي فائدته في توضيح التلاوة، أقله لمن يفهم الرقمي،

ولعل له فوائد أخرى ستكتشف في خدمة القرآن الكريم

محمد الخبيش 09-28-2015 06:22 PM

كل الشكر لك أستاذة حنين


من يعرف الرقمي حتى الكلمات يرقمها لكي يصل الى النطق الصحيح

(سليلة مسلم) 09-28-2015 06:30 PM

جميل=ل طرحك أستاذتي حنين فيه تنوع علمي باركك الله
الفرق في القراءتين الشهيرتين ورش وعاصم واضح في الرسم والنطق خصوصا للدارسين وحتى من تلقوا القراءتين تلقينا ، وفي تعلم كيفية نطقهما فضيلة

لكن في تقطيع الآيات القرآنية إلى مقاطع صوتية شيء من الحرج لا تتقبله النفس والله أعلم يآراء العلماء ،وأنت هنا لم تقطعي الآيتين فقد اأدرجت تفصيلهميا رقميا فقط وهذا أحسن

حنين حمودة 09-29-2015 10:25 AM

شكرا للأستاذ خشان، والأستاذ محمد الخبيش، ولك أستاذتي سليلة،
أستاذتي سليلة ما أظن في كتابة التقطيع من حرج، فنحن في محراب العلم
وطلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة،
وأظن أن تحرجك كان مثله في القديم حين بدأ الناس بكتابة القرآن على قواعد الإملاء المستجدة، وما عادوا يكتبونه بالكتابة القرآنية المنزلة، والمثبتة في نسخ سيدنا عثمان العشر.

شكرا لجمال روحك

خشان خشان 10-23-2015 09:58 AM

أستاذتي حنين

بصدد القراءات ، يرى مؤلف هذا الكتاب في الصفحة 375 أن للقرآن الكريم قراءة واحدة لا غير.

https://drive.google.com/file/d/0B8L...J5SXh0ZVU/view

ما رأيك ؟ وإذا كان كذلك فأية قراءة هي ؟

يرعاك الله.

حنين حمودة 10-24-2015 12:29 PM

بعثت لأخي إسماعيل أسأله فيما كتب الأخ هنا عن القراءات،
قال لي: من حق أي إنسان أن يتساءل..
في الحقيقة، التساؤل مشروع بهذه النقطة جدا..
لكنه:
- لم يقل لنا أي قراءة هي التي يعتمدها ويرى أنها هي القراءة الصحيحة والوحيدة؟
الامام مالك كان يرى راحة قلبه في رواية نافع ونافع روى عنه ورش وقالون (وهما الروايتان المنتشرتان في المغرب العربي- كما ينتشر الفقه المالكي)
- لم يخبرنا ما الأدلة التي استند عليها؟
- هل يعتقد أنه أول من طرح هذا التساؤل؟ هو حتى لم يغلب نفسه في البحث عن أفكار من سبقوه عبر العصور وكيف تم الرد عليها.
هذه القراءات متواترة عن الراوي، الذي قد تتواتر عنه اكثر من رواية، بمعنى ان التواتر لا يصل الى سيدنا محمد (ص)
لكن الناس أقروه عليها، دليل أنهم سمعوها قبلا.
--
هذا ما لقطته من حواري مع إسماعيل الذي قال انه لم يكن معه وقت ليجيب رسالتي كتابة مع البحث والتدقيق اللازمين.
قال اسماعيل: من الجميل الرد على الفكرة، لكن ليس على الكاتب لأنه غير مهذب، ويريد أن يكيل التهم،
ولا يريد البحث عن الحقيقة.
--
أنا وجدت هذا الرد عليه:
http://pulpit.alwatanvoice.com/artic...14/363175.html
قراءة في كتاب الدراية لرفعت زيتون

http://www.alukah.net/sharia/0/44534/
ثبوت القراءات عن الرسول (ص)

واعتقد أن رفض الكاتب للقراءات طريق الى رفض كل المتواتر.
سيبدأ بنقض الأحاديث ورفضها.. ومن ثم القرآن بمتنه.
.. وسيصل قبل ذلك الى نقض قواعد النحو التي ما وجدت الا خدمة للقرآن الكريم- على اختلاف قراءاته.
(فالقراءة التي لا تتماشى مع قواعد اللغة ليست بقراءة).
أعتقد يا أستاذي، أن القراءات هنا مثل العروض هناك.. (قال العرب) والذي يعتّد به قبل زمان محدد- وما بعده لا يعد بحرا
والتخبيص هنا يشبه التخبيص هناك على فارق الجريرة في كون القراءة يُتعبد بها.



شكرا لك أستاذي لأنك تدفعني للبحث والتفكر.
لا حرمني الله من أستاذيتك


الساعة الآن 01:09 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009