العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   ندوة المنتدى (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=97)
-   -   يرحمه الله (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=2598)

أحمد السعيدي 02-12-2010 12:58 AM

يرحمه الله
 
أعرف أن منتداكم أدبي أتمنى أن يتسع لهذا الموضوع وإن رأيتم حذفه فالأمر لكم


تكرم الأمم عظماءها خاصة من ضحوا في سبيلها.
أمس وافق مرور 92 على وفاة عظيم من عظماء هذه الأمة ضحى بنفسه في سبيلها، وانتقل إلى رحمة الله في سجنه 10/2/1918

صاحبته حملة التشويه في حياته وبعد مماته.

فلنذكره ولنترحم عليه. ولنتذكر هذا البيت الذي يلخص حال أمتنا في من كثير ممن تكرمهم وتحيي ذكراهم


كعنز السوء تنطح عالفيها ..... وترغب في نصال الذابحينا














( يارب أيها الملك القهار إنني لا أحب غيرك ، وانت عزيز لا يماثل عزك وعظمتك شي في الكون )
( يارب أيها الملك العظيم خذ بيدي وأرحمني في هذه المصيبة التي اجتازها فإليك أشكوا بثي وحزني واستغيثك يا أرحم الراحمين فأغثني)



The poetry translates,


My lord I know you are the Dear One (Al-Aziz) ... and no one but you is the Dear One


You are the One, and noting else


My God take my hand in these hard times


My God be my helper in this critical hour


ما هو بالأزرق ترجمة لشعره، والباقي ترجمة للسان واقع الحال الحال



ما هو بالأزرق ترجمة لشعره، والباقي ترجمة للسان واقع الحال الحال

ربّاه أنـت الواحـد القهـار
لسـواك لا تتوجـه الأنظـارُ
الحق أنت، وما سواك فباطلٌ
ومصيره مهما عـلا ينهـارُ
ربّاه خذ بيدي فإن مصيبتـي
جللٌ وليس سواك لي أنصـارُ
قد صنت للإسلام درّة تاجـه
ولذا تألّـب ضـدّيَ الثـوّارُ
حِفْظ الجليـل أمانـةٌ أدّيتهـا
أبغي رضاك، لغيريَ الدينـارُ
هـدّوا خلافتنـا بقوميّاتـهـم
وغدا عليهـم يجثـم الكفّـارُ
وكأنني ببلادنا قـد شطـرت
في كل شطر يحكم الشطّـار
"خاقان" لا ترضى به ألقابهـم
بوجوههم لا يقبل "...طـارُ"
وكأنني بالقدس تحت حرابهم
سقطت، وتُسْتجدى بها الأشبارُ
وكأن من أبنائها مـن باعهـا
بخسيس كسْبٍ بئسما التجّـار
لم يعرفـوا لله حرمـة دينـه
فالربّ عندهم هـو الـدولارُ
زكموا الأنوف فضائحا وخيانةً
بفسادهـم تتحدث الأخبــار
وبذا استحقوا إسمهم بـجدارةٍ
فلبئس تسمية لهم ثـــوّارُ
من لم يُدنْ لله فـي أحكامـه
حـق عليـه مذلّـة وشنـارُ
إني أرى ليلا طويـلا قادمـا
بدمائنا تجـري بـه الأنهـارُ
لكنّ وعـد الله نصـرة دينـه
بعد انجياب الليل ثـمّ نهـارُ
بخلافة نهـج النبـوّة نورهـا
والله مـوفٍ وعـدهُ الجبّـارُ
فإذا ذكرتم سيرتي فترحّمـوا
وجزيتم بالخيـر يـا أخيـارُ

يرحم الله الشاعر عبد الرحيم محمود ( والد الطيب عبد الرحيم) القائل لدى استقباله الأمير – آنئذ - سعود بن عبد العزيز يرحمه الله لدى زيارته للمسجد الأقصى 14/8/1935

يا ذا الأمير امـام عينـك شاعـر
ضمت على الشكوى المريرة أضلعه
المسجد الأقصى. أجئـت تـزوره
أم جئت من قبل الضياع تودعـه؟
حـرم تبـاح لكـل أوكـع آبـق
ولكـل أفـاق شـريـدٍ أربـعـة
الطاعنـون. وبوركـت جنبـاتـه
أبنـاؤه، أعظـم بطعـن يوجعـه
أبنـاؤنا، أعظـم بطعـن يوجعـه
وغداً، وما أدنـاه لا يبقـى سـوى
دمـعٍ لنـا يهمـي وخـد نقرعـه
ويقرب الأمـر العصيـب أسافـل
عجلـوا علينـا بالـذي نتوقـعـه
قرم تضل لـدى السـداد حصاتـه
ويسيطر العادي عليـه ويخضعـه
صح يا أمير بـه فربـت صيحـة
من فيك تجدي ان تشـاء وتنفعـه
سل سادني الأقصى: أقـوم مجمـع
في الخرب أم متنافـر لا تجمعـه
سل سادني الأقصى: أيعهد لامرىء
عهـد أمـام الله ثــم يضيـعـه
شكـوى وتحلـو للمضيـم شكاتـه
عند الأميـر وأن ترقـرق أدمعـه
سر يـا أميـر ورافقتـك عنايـة
نجم السعود وفي جبينـك مطلعـة

((ريمة الخاني)) 02-12-2010 11:25 AM

السلام عليكم
اولا نشكر لك والشكر قليل لاتحافنا باسم تعجز الألسن عن تكريمه وقد عملت جاهدة كي اطالع ماورد فموقع الخيمة واليوتوب محجوب عندنا
اسمح لي بنقل ماورد فالشرفاء باتوا من النوادر
دمت طيبا مخلصا وعاش الشرفاء في جنان الخلد منعمين

خشان خشان 02-27-2010 10:11 AM

شكرا لك أخي أحمد السعيدي

يرحمه الله يرحمه الله .

وجدت هذه القصيدة لأحمد شوقي يذكر فيها السلطان عبد الحميد يرحمهما الله. وأرفق قبلها هذه الصورة من موضوعك لتطلع عليها الأخت الأستاذة ريمة الخاني.









بعثوا الخلافة سيرة فـي النـادي
...........................أيـن المبايـع بالإمـام يـنـادي
من بات يلتمس الخلافة في الكرى
...........................لم يلـق غيـر خلافـة الصيـاد
ومن ابتغاهـا صاحبـاً فمحلهـا
...........................بيـن القواضـب والقنـا الميـاد
أو في جناحـي عبقـري مـارد
...........................يفـري السمـاء بجنـة مــراد
اليـوم لاسمـر الرمـاح بعـدّةٍ
...........................تغني ولا بيـض الظبـا بعتـاد
هيهات عـز سبيلهـا وتقطعـت
...........................دون المـراد وسائـل المـرتـاد
حلت على ذهب المعـز طلاسـم
...........................ومشت على سيف المعز غـوادي
أيـن الكرامـة والوقـار لجثـة
...........................نبشوا عليها القبـر بعـد فسـاد
والميت أقرب سلوة مـن غائـب
...........................يرجى فـلا يـزداد غيـر بعـاد
قل فيم يجتمع الرجال وما الـذي
...........................يبغـون مـن دول لحقـن بعـاد
ما لم يبد منها علـى يـد أهلـه
...........................أخنـى عليـه تطـاول الآبــاد
لم تستقم للقـوم خلـف عمادهـم
...........................هل تستقيم وهـم بغيـر عمـاد
غلبوا عليها الراشدين وضرجـوا
...........................أم الكتـاب بجبـهـة السـجـاد
وبنوا على الدنيا بجلـق ركنهـا
...........................وعلى عتو الملـك فـي بغـداد
جعلوا الهوى سلطانها ودعوا لهـا
...........................من لا يسد بـه مكـان الهـادي
وأنا الذي مرضتهـا فـي دائهـا
...........................وجمعت فيـه عواطـف العـواد
غنيتها لحناً تغلغـل فـي البكـا
...........................يارب باك في ظواهـر شـادِ
ونصرتها نصر المجاهد فـي ذرا
...........................عبدالحميد وفـي جنـاح رشـاد
ودفنتها ودفنت خيـر قصائـدي
...........................معها وطـال بقبرهـا إنشـادي
حتى اتهمت فقيل تركي الهـوى
...........................صدقوا هوى الأبطال ملء فؤادي
وأخي القريب وإن شقيت بظلمـه
...........................أدنى إلي مـن الغريـب العـادي
والله يعلـم مـا انفـردت وإنمـا
...........................صورت شعري من شعور الوادي
كـنـا نعـظـم للهلال بقـيـة
...........................في الأرض من ثكن ومن أجنـاد
ونسنّ رضـوان الخليفـة خطـة
...........................ولكـل جيـل خطـة ومَبـادِي
وجه القضيـة غيرتـه حـوادث
...........................أعطت بأيـد غيـر ذات أيـادِ
من سيّدٌ بالأمـس ننكـر قولـه
...........................صرنـا لفعـال مـن الأسـيـاد
إني هتفـت بكـل يـوم بسالـة
...........................للترك لـم يؤثـر مـن الآسـاد
فهززت نشـأً لا يحـرك للعـلا
...........................إلا بـذكـر وقـائـع الأنـجـاد
عصف المعلم في الصبا بذكائهـم
...........................وأصـار نـار شبابهـم لرمـاد
.ولو ان يوم التـل يـوم صالـح
..........................لحمـاسـة لجعلـتـه إلـيـادي
وفد الخلافـة لا أنبهكـم علـى
...........................بلـد حفـي بالنـزيـل جــواد
تنسون في واديه لو نسي الحمـى
...........................ما قد هجرتم مـن هـوى ووداد
إن العلاقـة بيننـا قـد وثقـت
...........................فكـأن عروتهـا مـن الميـلاد
جرح الليالي في ذمام الشرق في
...........................حبل العقيـدة فـي ولاء الضـاد
لولا الأمور لسار سنتـه القـرى
...........................وجرى فجـاوز غايـة الأرفـاد
مـا فـي بـلاد أنتـم نزلاؤهـا
...........................إلا قضـيـة أمــة وبـــلاد
أتحاولـون بـلا جهـاد خطـة
...........................لم يستطعها التـرك بعـد جهـاد
نفضوا القنا المنصور من تبعاتها
...........................والظافرات الحمر فـي الأغمـاد
كانت هي الداء الدخيل فأدبـرت
...........................فتماثلـوا مـن كـل داء بـادي
نزعوا من الأعناق نيـر جبابـر
...........................جعلوا الخلافـة دولـة استعبـاد
من كل فضفاض الغرور ببـرده
...........................نمرود أو فرعـون ذو الأوتـاد
تـروى بطانتـه ويشبـع بطنـه
...........................والملك غرثان الرعيـة صـادي
مضت الخلافة والإمام فهل مضى
...........................مـا كـان بيـن الله والعـبّـاد
والله ما نسي الشهـادة حاضـر
...........................في المسلميـن ولا تـردد بـادي
خرجوا إلى الصلوات كل جماعة
...........................تدعو لصاحبهـا علـى الأعـواد
والصوم بـاق والصـلاة مقيمـة
...........................والحج ينشط في عنـاق الحـادي
والفطـر والأضحـى كعاداتيهمـا
...........................يترديـان بشـاشـة الأعـيـاد
إن الحضارة في اطراد جديدهـا
...........................خصم القديم وحرب كـل تـلاد
لا تحفظ الأشيـاء غيـر ذخائـر
...........................للعبقريـة غـيـر ذات نـفـاد
هي حسن كل زمان قـوم رائـح
...........................وجمال كل زمـان قـوم عـادي
تمشي القرون بنور كـل مكـرر
...........................منها كمصبـاح السمـاء معـاد
كم من محاسنَ لا يلاث عتيقهـا
...........................في الهجرة اجتمعت وفي الميـلاد
أخذت أحاسنها الحضارة واقتنـت
...........................روح البيان وقـول كـل سـداد
لم تحرم البؤس العزاء ولا الأولى
...........................ضلوا الرجاء من الشعاع الهـادي
القيد أفسح من عقـول عصابـة
...........................زعموا فكاك العقل فـي الإلحـاد
سنن الزمان إذا جرت في وجهها
...........................ظفـرت بكـل بـلادة وعـنـاد
فاشفوا الممالك من قضاة صيّـد
...........................قعـدوا لصيـد ولايــة أو زاد
وتداركوها من عمائـم صادفـت
...........................مرعى من الأوقاف والأرصـاد
وخذوا سبيل المصلحين وأقبلـوا
...........................روح الزمـان هوامـد الأجسـاد
ردوا إلى الإيمان أجمـح عِلّـة
...........................وإلـى مراشـده أضـل سـواد
أمم كملموم القطيـع تـرى لهـم
...........................شمـل الجميـع وفرقـة الآحـاد
يُدعـون أبنـاء الزمـان وإنمـا
...........................جمـدوا وليـس أبوهـم بجمـاد

((ريمة الخاني)) 02-27-2010 11:42 AM

يا الله.....
سلمت لنا أستاذنا العزيز...
ابيات رائعة....رغم الألم بعد قراءتها...
سأخزنها على أمل قراءتها مرارا

أحمد السعيدي 03-01-2010 01:28 AM

الأخت ريمة الخاني
الأخ خشان خشان

تحية وتقدير

ما أحلى العز وما أمر الذل

سقى الله زمانا كنا فيه سادة الدنيا وكنا رجالا



((إباء العرب)) 03-08-2010 06:31 PM

خطر لي وأنا أتابع هذه الصفحة التاريخية الغريبة والتي تدفع الإنسان إلى أن يستيقظ من غفلته أن أسأل الأستاذ أحمد السعيدي :
هل تُتقن اللغة التركية ؟
Allaha ismarladik:)

خشان خشان 07-23-2011 06:41 PM


((إباء العرب)) 07-23-2011 07:20 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 44591)


وماتزال المناورات والمحاولات مستمرة مع الحكومات التركية المتعاقبة إلى يومنا هذا، لعل و عسى..
ليفشل الله جميع مساعيهم إلى يوم القيامة :a43:
وتغمد الله السلطان عبد الحميد برحمته الواسعة.

((زينب هداية)) 07-23-2011 07:50 PM

اللّهمّ ارحم موتانا واغفر لهم وأسكنهم جنّات الفردوس

خشان خشان 07-23-2011 08:49 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب)) (المشاركة 44592)
وماتزال المناورات والمحاولات مستمرة مع الحكومات التركية المتعاقبة إلى يومنا هذا، لعل و عسى..
ليفشل الله جميع مساعيهم إلى يوم القيامة :a43:
وتغمد الله السلطان عبد الحميد برحمته الواسعة.




أستاذتي

كثيرا ما يقال العهد التركي والصواب العثماني

الأموي العباسي العثماني

التركي العربي الفارسي الكردي

دمت بخير

خشان خشان 07-23-2011 08:49 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب)) (المشاركة 44592)
وماتزال المناورات والمحاولات مستمرة مع الحكومات التركية المتعاقبة إلى يومنا هذا، لعل و عسى..
ليفشل الله جميع مساعيهم إلى يوم القيامة :a43:
وتغمد الله السلطان عبد الحميد برحمته الواسعة.




أستاذتي

كثيرا ما يقال العهد التركي والصواب العثماني

الأموي العباسي العثماني

التركي العربي الفارسي الكردي

وشتـــــــــــــــــــــــــــــــان

دمت بخير

((إباء العرب)) 07-23-2011 09:00 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 44598)


أستاذتي

كثيرا ما يقال العهد التركي والصواب العثماني

الأموي العباسي العثماني

التركي العربي الفارسي الكردي

وشتـــــــــــــــــــــــــــــــان


دمت بخير

هذا صحيح. إنما أردت أن أشير إلى العصر الحديث ما بعد العثماني. على فكرة، الشعب التركي وبشكل خاص المسلمين ، يتعاطفون كثيراً مع القضايا العربية و تحديداً قضية فلسطينئ. لمستُ هذا في الأمسية الشعرية التي ألقيتها في تركيا صيف 2008 ، فقد ابدى الجمهور تعاطفاً وتحمساً لبعض القصائد التي تتناول هذا الهم القومي والانساني . ويبدو لي أنَّ المترجِم كان حاذقاً في النقل لكسر حاجز اللغة.

خشان خشان 10-11-2019 11:43 PM

https://scontent.famm2-1.fna.fbcdn.n...7a&oe=5E3B9A52


الساعة الآن 07:34 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009