العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   منتدى الشعر (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=103)
-   -   ابداع خشّاني (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=3268)

ناديه حسين 01-01-2011 03:49 AM

ابداع خشّاني
 
اخواتي واخواني اساتذتي الافاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يسعدني ويطيب لي ان اقدم لكم ابداعات استاذنا و شاعرنا المفضل خشان الخشان

قصائد ومقتطفات سأجمعها من هنا وهناك ونعتبرها ديوان مصغر او واحة جميلة نزينها بأشعار استاذنا وتكون لنا مستراح للمتعة والفائده

وكل يوم سأجمّع وازيدكم فتابعو


واليوم اليكم هذه الباقة اليانعة





رد استاذنا للدكتور ابراهيم ابو زيد في قصيدته الرائعه (خريطه)

حناينك إن اختلاج الخطابْ .... بقلبي أليم كسوط العقابْ
عجبت للفظك هذا النديّ .... تصوغ به حشرجات المصابْ
كأنّ الكلام كؤوس المدامِ ... وما تحتوي من شراب فصابْ
كأن بحار الهوى لم تكنْ ....من البدء في الخلق إلا سرابْ
وما حمل الحب من بهجةٍ .... مقدمةٌ والعذاب الكتابْ
ترفق بقلبك يا صاحبي ....تناس قليلا دروس الحسابْ
توجه إلى الله في دعوةٍ ....عسى دعوة منك أن تستجاب


رد استاذنا المبدع للشاعر المبدع الدكتور ابراهيم ابو زيد
في قصيدة (كف النور)

بوركت يا ابراهيم من ملتاع...وكفيت شر الهم والأوجاع
أنت القوي بضعفه في حبه.... لا في ابتغاء دراهم ومتاع
ولرقةِ القلب الكبير وبوحِه .... سحر القلوب وفتنة الأسماع


وهنا اعتقال تخاطر :icon83:


قد استولى على عمقي وذاتي ....حضورك حائلا دون التفاتي


إلى سِفْرٍ حوى شعرا ونثرا .... وتاريخاونقلا عن ثقاة ِ


طَبتْني في الأثير خيوط جذبٍ ......إليك تشدّني وتفلّ ذاتي


أمغناطيسَ روحي كيف قل لي ....حللت بخافقي رغم الشتاتِ


تخلّل بعضنا بعضا فصرنا ....كيانا واحداجمّ الصفاتِ


فليس سواك نسْغٌ في عروقي .....وما شعرسواك على لهاتي


وملءُ مسامعي همساتُ حبٍّ ....لها سحرٌشجيّ الوقع عاتِ


ثملت به، وأنت ببوح روحي .... ثملتَ كأننا ( خذني وهاتِ )


إذا قال الورى شعرا فإنا .....قصيدتناغدونا يا حياتي


هواتفنا هوىً والنبض بثٌّ ......سنبقى هكذاحتى الممات


وندعو الله بعد الموت عفوا ..... ورحمتَه جليلَ المكْرُمات




الله الله الله

بلا انتم

تعمدني مما سمعت شجون .... بلا أنتم بالله ماذا أكون
أهيل الوفا والود لله دركم ....... يظل لكم في كل فضل فنون
وشوقي لكم رغم البعاد يؤودني ...... وإن بقلبي للقاء حنين
واسال ربي أن يديم عليكم ...... من الخير ما كاف تقِلّ ونون


آآآآآآآآآآآآه


آه ما أجملنا حين سويا .... نكتب اللحظة حرفا أبجديا



ثم نشدو عمرنا فيها معا ....وقع قلبين ولحنا سرمديا





اني اراك


إني أراك ولكن لا أرى أحدا ....فكيف تنأى وتبقى ها هنا جسدا..

هنا الذراعان والعينان ما اختلفا ..لكن أعمق ما في النفس قد فُقِد
شتان بين ورود الروض عاطرة ..وذوب شمع بشكل الورد قدجمدا
وبين همس نسيم في الغصون سرى .... عطرا وجذع من الأخشاب قدسُنِدا
ومن يجد جسدا لا روح تسكنه ..... فغير أنقاض بعض النفس ماوجدا
حلْما عشقتك فيه الكون أجمعه ..... فما حياني إذا ما كونيَ افتـُقدا






لافض فوك استاذي الغالي

ودمتم بخير :icon83:

خشان خشان 01-01-2011 10:56 AM

الله يجبر بخاطرك أستاذتي

لو كان حديثك عن العروض - كما تبادر لذهني عندما رأيت العنوان - لاتهمتك بشيء من المبالغة في اختيار العنوان، أما وأنت تتحدثين عن الشعر فإن المبالغة في المجاملة كبيرة جدا، خاصة وأن طائفة من أهل المنتدى - وأنت منهم - وهبهم المولى قريحة وطبعا في الشعر يتضاءل أمامها نظمي الذي تعلمته منكم.

أكرر شكري والله يرعاك.

خشان خشان 01-01-2011 10:56 AM

الله يجبر بخاطرك أستاذتي

لو كان حديثك عن العروض - كما تبادر لذهني عندما رأيت العنوان - لاتهمتك بشيء من المبالغة في اختيار العنوان، أما وأنت تتحدثين عن الشعر فإن المبالغة في المجاملة كبيرة جدا، خاصة وأن طائفة من أهل المنتدى - وأنت منهم - وهبهم المولى قريحة وطبعا في الشعر يتضاءل أمامها نظمي الذي تعلمته منكم.

أكرر شكري والله يرعاك.

ناديه حسين 01-01-2011 01:02 PM

حياك الله مبدعنا الاستاذ خشان

الكبار دائماً هم رمز التواضع
لم اتحدث عن العروض فالعروض خشان وخشان العروض و من لايعرف ذلك
ولكن خشان الشاعر الذي لايتوقع انه شاعر بكل معنى الكلمة
سنضعه امام ابداعه ليعرف ولنستمتع بما قدمت

اما انا

فأثق بما لدي من العروض وافتخر اني تلميذتك
ولكن
دائما تخذلني قريحتي عندما احتاجها :o

ومارأيك بهذا التشطير

تنهيــــــــــــــــــدة



لا شيءَ يُبكِيني سِوَى ذِكرَاكَا ....... (هلا ادّكرت معي هوىً فتّاكا)
(وهل التمست العذر لي لو مرّةً ) ....... يا عابثاً بفؤادِ مَنْ يهواكا
أرخيتَ للظنِّ الجهولِ مَسامِعا ....... (وصرفت عن حسن الظنون نُهاكا)
(وسددت أذنك للنصوح بصدّه) ....... ونصبتَ من قولِ النَّجِيِّ شِرَاكَا
وَرَحلتَ كيما تَستفزَّ قصائدي ....... (وهي التي ما أزلفت لسواكا)
(أنا والقصائد همّنا إسعادكم) ....... بالله قُلْ لي ما الذي أغوَاكا ؟
مَا عُدْتُ أستجدي الغِيابَ لِقاَءكمْ ....... (حتى ولو حلُماً، جُعلتُ فداكا)
(لا أستزيد الطيف منك فجيعةً ) ....... إني اكتفيتُ بما جنَتهُ يَداكَا
لكنَّ قلبي لا يتوبُ عَن الهوى ....... (هيهات ما الباكي كمن يتباكى)
(الجسم لولا الحب منّي هيكلٌ ) ....... وهواكَ " رُوحٌ " والذي سَوَّاكا !
هاك انكساري، بعضُ أوراقي التي ....... (أودعتها المعطار من ذكراكا)
(كانت يبابا ثم صارت جنّةًَ) ....... مُطِرَت بوحيٍ كُنتَ فيهِ مَلاكا
يا بلسمَ الآهاتِ، يا رَجْعَ الصدى ....... (أضنيتني فاعطف على مضناكا)
(في كل شريانٍ هواكَ كأنـّه ) ....... صَوتٌ يردِّدُ في الضمير: كَفَاكا
ومشَاعِري مِزَقٌ مُشتَّتةُالرُّؤى ....... ( هل تصلح الرؤيا بلا مرآكا)
( ما ظل منّي غيرُ ما تنهيدةٍ) ....... تشكوالحياةَ ولا "حياةَ " سِوَاكا

لله درك استاذي ولافض فوك ولاعدمناك

((حسن صلاح)) 01-01-2011 01:12 PM

وهنا رائعة أخرى :

حسَنٌ حسَنٌ ما انفكّ دَوْماً فَطِنا .......إسمٌ ومسَمّىً مثل غـيمِْ هَتَنا
شعراً وعروضاً مثلما في أدبِ ......دوماً يزدادُ في بـهاءٍ وسَنا
كالبلبل يشدو رائـعا يُعْـلِمُنا:........" لا تنذهلوا مثل ابتسامٍ فَأنا "

لله درك استاذي الغالي

ناديه حسين 01-01-2011 01:20 PM

اهلا استاذ حسن صلاح

رائعه حقا ولن ننسى روائعك ورائعتك التي كتبتها في الاستاذ خشان ارجو وضعها ووضع رد الاستاذ حتى يتجلى الابداع ويتجلى ويتجلى




وهذا تشطير اخر لقصيدة الشاعرة ناديه الكيلاني

(مثل الورد)



أَنَـا يَــا مُشْـعِـلَ الْقَـلْـبِ.....(يقينا دون تخمينِ )
(كما الإبصار في عيني ).....هَــوَايَ فِــي شَرَايِيـنِـي
إِذَا مَا اهْتَاجَتِ الذَّكْرَى.... (ففي البركان تلقيني )
(وعما فيه من روْعٍ )...... دُمُـوعُ العَـيْـنِ تُلْهِيـنِـي
وَإِنْ طَافتْ به الِنَجْـوَى......(تذكّرني وتنسيني)
(فمن ظمإ كما وجْدٍ )......سَـرَى كَالنَّهْـرِ يَرْوِينِـي
وَإِنْ يَـعْـتَـلَّ يُمْـرِضْـنِـي....(وإن أمرضْ سيشفيني)
(وإن ينضبْ أنا أذوي)......وَإِذْ يَــبْــتَــلُّ يُـحْـيِـيـنِــي
لِـمَــاذَا لَــــمْ تُشَـكِّـلْـنـي...(كما تبغيه تكويني)
(وصالا كم حلمت به )......حَـنَـانًـا بَـــاتَ يُغْـرِيـنِـي
وَتُقْصِينِي عَن العَقْلِ الْـ...ـلَـذِي كَـمْ بَـاتَ يُشْقِينِـي
(إلى ركنٍ به الأحـــلا....مُ من عينيـــك تدنيني)
حَرِيـرَ الْـحُـبِّ ألبسْـنِـي ...( لأزهو كالسلاطين )
(فبالنظرات تأسرني) ......وَحُلْـوُ الْقَـوْلِ يُرْضِينِـي
فَأُهْـدِي مُهْجَتِـي طَوْعًـا....( إلى من بات يشجيني )
(فظـل الوصل يسعدني ).... وَنَبْـضُ القَلْـبِ يَكْفِيـنِـي
فَـهَــلْ أَحْـيَــا بِــــلاَ رِيٍّ ... ( ومن إن غبتَ يسقيني )
(وقلبي مدنفٌ صادٍ )......وَمِـثْـلُ الــوَرْدِ تَكْوِيـنِـي
وَمَــنْ يَحْـيَـا بِــلاَ ذَنْــبٍ .... محال ذاك في الدينِ
(ملاكٌ ذاك معصومٌ )........وَلَـمْ يُخْلَـقْ مِـنَ الطِّيـنِ



ودمتم بود:icon83:

ناديه حسين 01-01-2011 01:29 PM

تشعير استاذنا المبدع



http://www.mayyar.com/album/data/med...lRoses_Med.jpg





ذكريــــــــات

هجير أنفاسك المعطار يشعلني
............................. كأنني في قيــــــود الحضن يجعلني


ما أجمل السجن، لا أنوي مغادرة
............................. لا كان بـــاب له إن كــــان يعتقني


شدّ الوثاق ولملم شعث منتثر
............................. تشفى الضلوع إذا بالشوق تحضنني


هنا على الشفة اللمياء موعدنا
............................. كما العصافير في وعد على غـصن


يا للعيون تفوق السيف نظرتها
............................. لا شيء من باتر العينين يسترني



مااروعك استاذي






ناديه حسين 01-01-2011 02:03 PM

نتابع

ذكــــــــريات 2

أسير خلف دروب اللمس والقبل
.................. ولفح أنفاسك الحرّى به ثمَلي
عطرٌ ودفئٌ وأحلام أخال بها
.................... أني بحضنك، آهٍ منك واوجلَي
أنا أسيرة سجنٍ لا أغادره
..................أجملْ بما فيه من وصل يُخيّل لي
أسرٍ أحقق ذاتي في سلاسله
................ شدّ الوثاقَ ولو في شدّه أجلي
لملم شتات ضلوعٍ شفّها حلُمٌ
.................وجدا وشوقا إلى لقياك يا أملي



:icon83:

ناديه حسين 01-01-2011 02:17 PM

ذكريات 3



أناملي في ارتعاش مثل تيار

............................. من دون لمستها إفصاح أشعاري



راحت تناجي دروبا قد مررت بها
............................... تركت فيها بلمس كلّ تذكار




هتا على الشفة اللمياء واحدة
............................... بل اثنتان، فقل من دون إنكــار




ألست غارس واحاتي بما حفلت
............................... به روائــع ريحــــانٍ وأزهـــــارِ


ناديه حسين 01-01-2011 02:21 PM

ذكريات 4


كل الذي فيّ من نبضٍ وذرّاتِ
.. يقول عد لي أما تأتيك أنّاتي

شَعْري الذي كان يستهويك قاتمه
يهوى رجوعك حتّى لو بشدّاتِ

تثير بي ألماً أهوى لذاذته
... كأنه ساحبي شدّا لجنّــــــاتِ

الليل دونك لا معنىً ولا ألقٌ
وليس فيه سوى برْدٍ وظلْماتِ

لا طعم لليل، تبـّا إذ تغادره
فطعمه منك مغموس بهمساتِ



لافض فوك استاذي


أستاذنا أستاذ المبدعيــــــــــــــــــــــــن

ناديه حسين 01-01-2011 02:27 PM

تشعير آخر وابداع متدفق ماشاء الله تبارك الله






ها أنت تأتي على خيل من البـرقِ


..................فيهتف الشوق من عرق إلى عـرقِ


تغرورق العين من وجدٍ فأمسحهـا


................كيما بعينيك تمضي العيـن للعمـق



ويحي أرى البحر في عينيك يجرفني


................موج الأمانيّ من شطآنهـا الـزرق



عواصفٌ إذ تثير الرمل تبعث بـي


................عشق الحياةِ وخوف الموتِ بالصعقِ



ها أنت يا سيدي بالحزن تصلبنـي


................على عمودين من بعدٍ ومـن تـوقِ



.يا مكمن الخوف في قلبي وروعتـه


......................يا حدّ دنياي من غربٍ إلـى شـرقِ



يا أنت فيضاً من الألـوان يغمرنـي


................خذني إليك كمـا أهـوى ولا تُبْـقِ

الله الله

وماذا بعد انتظرووووووووووووونا :icon83:

ناديه حسين 01-01-2011 02:39 PM

أجمل الوصل، فاق الوصف والحلُمـا

مبـررا مـا احتسـاه خافقـي ألـمـا



مـرارة الفقـد، حلـقي غـص مختنقـا


.أنفاس من كابدت بعـد الحبيـب ظمـا



بعض الذي فيّ يا محمـود، أعجزنـي


قصور شعـري، وحمـل أثقـل القلمـا



أدمنـت صوتـك يوميّـا يحلـق بـي


.إلى مداك الـذي أضحـى لـديّ سمـا



أنت التـوازن فـي صـوتٍ يهدهدنـي


.فـإن تفـارق غـدوت الفقـدَ مرتسمـا



من قبل ( أنت ) ظلام النفس يغمرنـي


.وجئتَ بـددت مـن وجدانـي الظًّلَمـا



" ما كنت قبلـك مـاذا كنـت أفعلـه "


.مـا كنـت قبلـك إلا الفقـد والعدمـا



معنى حياتي ومعنـى مـا أعيـش لـه


.ما العيش إلا ب(نا) . هل تعرف النغما



هل اقتربنـا ؟ عجيـب كيـف تسألنـي


ونحـن روح وجسمانـا قـد اقتسـمـا



هل كان في الكون مـا يسمـو لحالتنـا


.أكـاد أجـزم كـلا . ذاك مـا عُلِمـا



فكل شيء تلاشى غيـر مـا اشتملـت


.وشائج الحـب ليـس الأمـر مكتتمـا




والآن غبـت بعـذر ليـس يقنعـنـي


فهل تناسيت - يا محمـودي – القسمـا



رحلت ، فانصدعت دنيـاي، تقتلنـي


.أنـت الحبيـب وإن كبّدتنـي الألـمـا



ويلاه تدفعني دفعا لهاوية


من بعد بالوصل ما أعليتني القمما



"السـتّ ساعـات" حدٌّ بعده خبلي


.تحية العيد صـارت عنـدك الكرمـا !



من أجل عينيـك لـن أشكـوك ثانيـة


وسوف أدعو رحيقـاً مـا أرَقْـتَ دمـا



عشرون من صُدَفٍ جاءتك مبرمةً


فهل تلوم إذا لا حظت بي بَرَما؟



برّرْ أصدقْ ، فهل أبقيت لي بدلا


إلا اصطراعا بقلبي باتَ محتدِما



" ذكية أنت " كم ردّدتَها، أترى


هذا التغابي؟ به أستغفل الألما



أخرجتني من ملاذ اليأس مبتَدءً


.واليومَ ترجعني لليأس مختتَما



الجسم حيّ وروحي قد قضـت جزعـاً


أفديك أفديك لا تستشعر الندما





:(الله الله

ناديه حسين 01-01-2011 02:43 PM

قد اختفى ثم ها قد جاء يحمل لـي

....................من بعد طول غياب خلت مـن أزل

ضروبَ ما خفيـت عنـي عواقبـه
....................فـلا أميّـز بيـن الغـم والأمــل

ضجت برأسي دروبٌ خلت ذاكرتي
....................بهـوا تقابـل فيـه ألـف محتفـل

من بعـد قـرع بـلا إذن تقدمنـي
....................لقهوةٍ راح يحسوهـا علـى مهَـلِ

وقالَ :"كيف رضيت البعد؟" قلت له:
...................."بل أنت غادرت ذاك اليوم في عجل

سريع إطـلاق نـار لا لـزوم لـه
....................فطلقة منك تودي بـي إلـى أجلـي

بعض العبارات ك(البن بنج ) نطلقها
....................ختامها كان منه :" أنت لي أملـي

ناديه حسين 01-01-2011 02:45 PM

وأنطـَقَ حرفي روعةً ً في انطلاقه ......... مزاياكِ من قلبٍ صبور وقانعِ


فيا طفلـةً لم تختلط في شعورها ......... متاهات كبرٍ أو تزلـّفُ خــادعِ


وكم من صفات فيك فيّ لها صدىً......... وما لك في قلبي بها من منازع


فكم عاش قوم عمرهم دون مطلب ......... لتوأم روح، ذاك أروع رائع


حباني إلهي ( أنتِ ) حـمدا لخالقي ......... وأدعوه دفعا عنك كـل الفجائع


تصالحت معْ نفسي وكنت مخاصما ......... لأنكِ فيها صرت أغلى الودائع


فلا تجعلي للخوف في النفس منفذا ......... فإن ابتعادي عنك قبلك قاطعي


زرعتك في روحي زرعتك في دمي ......... زرعتك ما بين الحشا والأضالع




ناديه حسين 01-01-2011 02:46 PM


رماد حول روحـي مستثـارُ......وأجنحتي بهـا أزرى انكسـارُ

وها أنا في سنين العمر أمضي......كأني ريشـةٌ وهـي القطـارُ
لخنجر غربتي في القلب طعنٌ......وللنيران فـي يـدي انتشـار
فـلا بالقلـب حلمـي مستقـرّ......ولا بيديّ يُـدرك وهـي نـارُ
ويُسقى دهشةً والمـاءَ جـذري......فتأتي بالجنـون لـه ثـمـارُ
وما تحوي الحياةُ سوى خريفٍ......ٍلموسيقـاه بالصخـب انهمـارُ
وحلم طفولتي طولا وعرضـاً......تضيق الأرض عنه والبحـارُ
ولي في نهر أشعـاري أمـانٌ......لرمز براءتـي نعـم الشعـارُ
أسلمـه مفاتحهـا وروحــي......فإن أغرق يلـذ بـه القـرارُ
وأهـدي للدلافـيـن ائتـلاقـال......ألوانـي يضاهيهـا المحـارُ
وتزهرغربتي في المـاء ورْداً......له من نشر أشعاري اعتطـارُ
ومن شوقي وتوقي لي جنـاح......إلى نهر الحيـاةِ بـه المطـارُ
كأنـي طائـرٌ ولـيَ انبعـاث......من النيـران والقصـد الديـار

وداري حيث تسري الروح مني......إلى حلمي، ومـا كالحلـم دارُ




والى اللقاء ولنا لقاء آخر ومتجدد الى ماشاء الله

ولافض فوك استاذي

((زينب هداية)) 01-01-2011 03:52 PM

مــــــــا أروعكِ يا نـــــادية!!

جمعتِ لنا باقة من أصناف الزّهور الخشّانيّة ... لو بحثنا أيّاما ما كنّا لنأتيَ بها على هذا الشّكل البديع

برهان المناصير 01-01-2011 04:42 PM

ما شاء الله لا قوة إلا بالله

جزاك الله تعالى خيرا أستاذتنا الفاضلة نادية حسين على هذه الزهور
التي جمعتها لنا في باقة ولا أروع

ولا فض فوك أستاذنا الغالي خشان رائع بكل حالاتك ما شاء الله

ناديه حسين 01-01-2011 04:56 PM

اهلا استاذتي الغالية زينب

ومازالت الروائع الخشانية تختبىء في زوايا منتدانا الابداعي

ومازالت في زوايا منتدنا روائع لشعراء وشاعرات احببتهم واشتاق لبوحهم واهيم شوقا

وقريبا سأجلب كل ماهنا وهناك

والان اكرس وقتي لكل ابداعات استاذي الغالي

هذا قريض لايمل




ناديه حسين 01-01-2011 05:00 PM

اهلا استاذ برهان ولاشكر على واجب

سيكون هنا متصفح نادر الى ماشاء الله ..وكل يوم سأضيف على ابداعات استاذي خشان وسأجلب الدر من كل مكان

وسيأتي هنا كل من اراد ان يتنفس شعر

ودمت بخير

دابراهيم ابوزيد 01-01-2011 07:05 PM

ياالله سباقة بالخيرات استاذة نادية

نعم صدقت استاذتنا واستاذنا خشان يحمل قلب الشاعر وعقل العروضى

وهو يجيد الارتجال الشعرى بصورة مذهلة

وسأثبت هنا معكم بعض من روعته شعرا :

فى الرد على قصيدتى مضى زمنى ::

ماذا تقول أخي ؟ هيجت بي شجنـي ...... سلمت ممـا تعانيـه مـن الوهَـن
لا تتركـنّ إذنْ للـوهـم متسـعـا ......في النفس يفري، ولا تخلد إلى الحزَنِ
ولتستعـذ دائمـا بالله نـعـم بــه ......من ملجإ في الأسى يحمي من المحَنِ
يمم بخيـل قصيـد الضـاد ناحيـةً ......غير التي هاهنا يممـت، تسعدُنـي
سألت ربي يزيل الغمّ عنـك أخـي ......فعد لنا صادحـا حبّـا علـى فنـن

وفى الرد على قصيدة خلايا الذاكرة

يا سيدي هون عليك الثائرة
هذي الحياة إلى زوال سائرة

وجمال روحك لا يجرّحْه الأسى
حافظ عليه من الجراح الغائرة

فرياض روحك للجميع ورودها
حافظ على هذي الورود العاطرة

تفديك يا ابراهيمُ آلاف الدمى
الفكر في أقدامها والخاصرة

لا حرمنا الله من قريحة وعطف وعلم استاذنا

ومتابع معكم ......

ناديه حسين 01-01-2011 07:42 PM

اهلا دكتور ابراهيم

استاذنا وانت ثنائي ابداع

دائماً اتأمل ردودكم وتبهرني الشاعرية ماشاء الله تبارك الله

ومادفعني لفتح هذا المتصفح هو الجمال الاخاذ في ردود استاذي خشان والرد المحفز كان رده لك في قصيدتك (كف النور) و (خريطه) وقبلها في اعتقال تخاطر

نعم علينا جلب الدرر من كل مكان

وشكرا دكتور لاضافاتك

فأرى ان الاستاذ خشان مثلي تؤثر به شاعريتك

انت ملهميادكتور ابو زيد ..اقولها واجري على الله ..دمت بخير سيدي .. ايها الملهم المبدع

ويسعدني ان اضيف هنا



الذكرى تشطرني

يقول الاستاذ خشان

بدأت ناويا (تشطير ) بيت أو بيتين من أبيات لنزار قباني مقتفيا أثر أستاذتي إباء في بيت شطرته في صفحتها:


http://arood.com/vb/showthread.php?p=23167#post23167


ثم وجدتني مشدودا للقصيدة وجوها فكانت هذه الأبيات التي رأيت أن أنشرها بعنوان مستقل بعد نشرها في صفحة الأستاذة إباء.



أخاف أن تمطرالدنيا ولست معي........(في البعد عنك وجودي حُفّ بالخطر)



(كم عقدة في حياتي أنت بلسمها)........ ومنذ رحتِ وعندي عقدة المطر



كان الشتاء يغطيني بمعطفه........ (كالباردات دماً يأوين للجحُر)



(فعالمي كان بيتي لست أبرحه)........ ولا أفكرفي برد ولا ضجر



وكانت الريح تعوي خلف نافذتي........ (وفجأة كان طرق الباب في السّحر)



(أهذه أنت؟ راح الدف يغمرني) ........ (والدفء يسري من الأحباب بالنظر)



(وكالمجانين سرنا وسط عاصفةٍ) ........ (في غابة فأضفنا اثنين للشجر)



(تكاد تقلعني ريحٌ مزمجرة) ........ فتهمسين تمسك هاهنا شعري



(نعم العباءةُ لفّتنا فنحن بها) ........ (إثنان في واحدٍ، يا نارنا استعري)



(إن الوجود هنا لا شيء خارجه)........ (من ذا يبالي بعصف الريح والمطر)



(ما أجمل الوصلَ والأشواق تعزفنا) ........ (كما ترافق عزف الناي والوترِ)



(يومان كانا من الأيام أجملَها) ........ (ثم ارتحلتِ سريعا آهِ يا عمُري)



فالآن أجلس والأمطار تجلدني........ (كأنني مجرمٌ والسوط في أثري)



(- لا بل حواليّ - جلْداتٍ تمزّقني)........ على ذراعي على وجهي على ظهَري



فمن يدافع عني يامسافرة........ (كأنّ موتيَ مذ غادرت منتظري)



(سافرت ! ها أنت يا سمراء ماثلة)........ مثل اليمامة بين السمع والبصر



فكيف أمحوك من أوراق ذاكرتي........ (وما سواك بها من أول السطرِ)



(كم سانحٍ مرّقد أنسيتُ سيرتَه) ........ وأنت في القلب مثل النقش في الحجر



أنا احبك يامن تسكنين دمي........ (يا نسغه أنت في حلٍّ وفي سفرِ)



(معنى وجودي وأحلى ما أعيش له)........ إن كنتِ في الصين أوإن كنتِ فيالقمر



(أودت بنومي رؤى ماضٍ وحاضره)........(كيف التقلب بين الثلج والجمَرِ؟)







مودمت بخير دكتورنا العزيز

(العنود سعود) 01-01-2011 07:43 PM

المبدعة نادية حسين

شكرااااا جزيلا بحجم السماء

لهذا المتصفح الرائع بدرر المبدع أ. خشان خشان

يحفظ لجماله

دمت بخير والله يرعاك

ناديه حسين 01-01-2011 07:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عنود الليالي (المشاركة 36987)
المبدعة نادية حسين

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عنود الليالي (المشاركة 36987)

شكرااااا جزيلا بحجم السماء

لهذا المتصفح الرائع بدرر المبدع أ. خشان خشان

يحفظ لجماله

دمت بخير والله يرعاك



اهلا مبدعتنا عنود الليالي
شهادتك وشهادتي في استاذنا مجروحة لذلك ندع الابداع يتحدث

وهذر رد لك عنود و في قصيدتك الرائعه (ماذا تتصور)

هل هذا شعـرٌ أم سُكّـرْ

من روعته السامع يسكرْ

والسّكّر لا يُسكـر أبـداً
بل يسكر عنبٌ إذ يُعصرْ

هل يُسكبُ عنَبٌ في أذنٍ ؟
أم يُشرب شعرٌ من دفترْ ؟

يا صاحِ تجاوز هذَيانـي
من تثمله الكلِمـة يُعـذَرْ



شاعر بمعنى الكلمة

ودمت بخير :icon83:

((محمد كجك)) 01-10-2011 09:17 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه حسين (المشاركة 36950)
اخواتي واخواني اساتذتي الافاضل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يسعدني ويطيب لي ان اقدم لكم ابداعات استاذنا و شاعرنا المفضل خشان الخشان

قصائد ومقتطفات سأجمعها من هنا وهناك ونعتبرها ديوان مصغر او واحة جميلة نزينها بأشعار استاذنا وتكون لنا مستراح للمتعة والفائده

وكل يوم سأجمّع وازيدكم فتابعو


واليوم اليكم هذه الباقة اليانعة





رد استاذنا للدكتور ابراهيم ابو زيد في قصيدته الرائعه (خريطه)

حناينك إن اختلاج الخطابْ .... بقلبي أليم كسوط العقابْ
عجبت للفظك هذا النديّ .... تصوغ به حشرجات المصابْ
كأنّ الكلام كؤوس المدامِ ... وما تحتوي من شراب فصابْ
كأن بحار الهوى لم تكنْ ....من البدء في الخلق إلا سرابْ
وما حمل الحب من بهجةٍ .... مقدمةٌ والعذاب الكتابْ
ترفق بقلبك يا صاحبي ....تناس قليلا دروس الحسابْ
توجه إلى الله في دعوةٍ ....عسى دعوة منك أن تستجاب


رد استاذنا المبدع للشاعر المبدع الدكتور ابراهيم ابو زيد
في قصيدة (كف النور)

بوركت يا ابراهيم من ملتاع...وكفيت شر الهم والأوجاع
أنت القوي بضعفه في حبه.... لا في ابتغاء دراهم ومتاع
ولرقةِ القلب الكبير وبوحِه .... سحر القلوب وفتنة الأسماع


وهنا اعتقال تخاطر :icon83:


قد استولى على عمقي وذاتي ....حضورك حائلا دون التفاتي


إلى سِفْرٍ حوى شعرا ونثرا .... وتاريخاونقلا عن ثقاة ِ


طَبتْني في الأثير خيوط جذبٍ ......إليك تشدّني وتفلّ ذاتي


أمغناطيسَ روحي كيف قل لي ....حللت بخافقي رغم الشتاتِ


تخلّل بعضنا بعضا فصرنا ....كيانا واحداجمّ الصفاتِ


فليس سواك نسْغٌ في عروقي .....وما شعرسواك على لهاتي


وملءُ مسامعي همساتُ حبٍّ ....لها سحرٌشجيّ الوقع عاتِ


ثملت به، وأنت ببوح روحي .... ثملتَ كأننا ( خذني وهاتِ )


إذا قال الورى شعرا فإنا .....قصيدتناغدونا يا حياتي


هواتفنا هوىً والنبض بثٌّ ......سنبقى هكذاحتى الممات


وندعو الله بعد الموت عفوا ..... ورحمتَه جليلَ المكْرُمات




الله الله الله

بلا انتم

تعمدني مما سمعت شجون .... بلا أنتم بالله ماذا أكون
أهيل الوفا والود لله دركم ....... يظل لكم في كل فضل فنون
وشوقي لكم رغم البعاد يؤودني ...... وإن بقلبي للقاء حنين
واسال ربي أن يديم عليكم ...... من الخير ما كاف تقِلّ ونون


آآآآآآآآآآآآه


آه ما أجملنا حين سويا .... نكتب اللحظة حرفا أبجديا



ثم نشدو عمرنا فيها معا ....وقع قلبين ولحنا سرمديا





اني اراك


إني أراك ولكن لا أرى أحدا ....فكيف تنأى وتبقى ها هنا جسدا..

هنا الذراعان والعينان ما اختلفا ..لكن أعمق ما في النفس قد فُقِد

شتان بين ورود الروض عاطرة ..وذوب شمع بشكل الورد قدجمدا
وبين همس نسيم في الغصون سرى .... عطرا وجذع من الأخشاب قدسُنِدا
ومن يجد جسدا لا روح تسكنه ..... فغير أنقاض بعض النفس ماوجدا
حلْما عشقتك فيه الكون أجمعه ..... فما حياني إذا ما كونيَ افتـُقدا








لافض فوك استاذي الغالي


ودمتم بخير :icon83:

أستاذي وأخي خشان
عادة الكبار التواضع كسنبلة ملأى بالخير الوفير، ليت نظمي يُشبهُ نظمك لأسعدَ قليلا

وشكرا للأخت التي سبقتنا وعرّفتنا اليك شاعرا

ناديه حسين 01-17-2011 06:53 AM

اهلا وسهلا يااخي الكريم محمد كجك

ولاشكر على واجب

ويسعدني ان اكمل ابداعات استاذي الشاعر القدير خشان خشان واضيف هذه الفاتنة




غيوم بيضاء

(1)


لا بد مني كي يكون فتيلا ... للنور يشعل بالهوى قنديلا

قلبي الذي فيه أقمت مكرما ... أضحى بذكرك نبضه ترتيلا

فبلا دنان جفون عيني لم يجد...شهدٌ بلحظك للدنان سبيلا

أنّى لأروع فصل حبّ في الدّنى ... هو ( يا حبيبي ) أن يكون جميلا

وزجاج قلبي ليس عن جدرانه ... لرذاذ حبّك في المساء بديلا

فإذا تكثف بعضه رسمت به ... مني الأماني بكرة وأصيلا

هدْرَ القريضِ غدا بروحي وقعُه ... زلزالَ وجدانٍ يؤزّ مهولا


ودمتم بخير

((زينب هداية)) 01-17-2011 05:38 PM

في انتظار المزيـــــــــــــد .. تحيّة كبيــــــــــــــرة للأستاذنا المبدع و تحيّة كبيـرة للأستـــــاذة نادية

ناديه حسين 01-24-2011 05:53 AM

اهلا بك ايتها الغاية استاذتي الراقية زينب هداية


ويسرني ان اضيف بردي عليك هذه القصة الظريفة التي ستبقي في تاريخ العروض الرقمي

عندنا جاء الاستاذ احمد الحكيم ليتعلم العروض في منتدى الرقمي

قال للاستاذ خشان انه يود ان يتعلم ولكنه كسول

فأجابه الاستاذ خشان بهذه الابيات وقال له انها على لسان حاله



أهوى الصعاب أنا الكسولْ .... والشرح في هذا يطولْ
طلت الفضاء بهمّتي ..... في الأرض أعجز أن أطول
مختارُ أوضحنا له .... صدرَ الخفيف كما الطويلْ
فإذا نظمت فسامحو.... ني إن تنكّبت السبيل
لي في الخفيف مذاهبٌ .... إني أميل إلى الثقيلْ
أضحكت إخواني هنا ..... وجميعهم عندي عُدول
قلبي إليكم قد هفا ..... وسلوا قلوبكم الدليل



ومن ثم قال :) مداعبا للاستاذ احمد الحكيم





إذا ما طمحتُ لكي لا أصلْ ** نبذت النشاط وحزت الكسلْ
إذا ما طمحتَ إلى غاية ** فلذْ بالنشاط وخلّ الكسلْ
لعمريَ يوماً قريبا ستضْحي .... إمام العروض وشيخ الزجل
فأنعم بخلْقٍ رفيع لديك ...... ونعم الحكيمُ هنا من رَجُلْ



فرد عليه الاستاذ احمد ببيت جميل


دع عنك لومي فالعروضُ سيشهدُ = أني حروفي تابى فهل اتمردُ



ودمتم بود

ناديه حسين 01-24-2011 12:20 PM

ابداع آخر شجي



طيفها
يا للقصائد هيجت أشجاني
أيعود لي وهج مضى من ثانِ

عجبا لقلب جمدته ثلوجه
من بعد أن عانى من الغليان

والآن عاد لما مضى بخياله
فجرت بما قد ذوّب العينان

أكفف دموعك لا تفيد فإنها
توقيعه في دفتر الأحزان

تبقى وحيدا والمكان ملبّدٌ
بالناس لكن ليس بالإنسان

يا ويح نفسي إذ تحاور ذاتها
فتصدها كتحاور الطرشان

هي نفثة لك يا أخية صغتها
كم بيننا من وحدة الوجدان

لولا مقامك لم أكلفْك العنا
في شرح بل في ذكر ما أعناني

فأنا الوحيد ولا سمير هنا سوى
طيفٍ جميل غاب من أزمان

واليوم عاد فمرحبا بنسائم
يحملن عبق الورد في نيسان

في رقة لكنها قد وصّلت
تيّار حبٍّ قد سرى بكياني

هو لم يغب، بعض التناسي حيلةٌ
هيهات ما إن ذاك بالنسيانِ

عشرٌ مررن سريعة وبطيئةً
عجبا كذا! وكلاهما في آن؟

أنفاسها تلغي الزمان وفقدها
يثني عقاربه عن الدوران

أفدي التي رحلت وأفدي طيفها
إن لم أُفَدّهما فما أشقاني

عهدي بها في اللحد إذ أنزلتها
ووددت لو أكفانها أكفاني

كم ذا نهلت الشهد من (أقدامها)
لا شيء بعد رحيلها أرواني

كم ذا يضيق الشعر عن ولهي بها
فالصمت في حبي لها ديواني

مُدّي يديك إلى وحيد متعَبٍ
ودعيهما حولي فلا يدَعاني

ولتُسمعيني ما ألفت سماعه
" يرضى عليك الله قدر حناني

وبقدر ما نظرت عيون للسّما
ومشت على وجه الثرى رِجلانِ

وبقدر ما رمشت جفونٌ رمشةً
أو وُحّدَ الرحمن عند أذان"

أمّاه والذكرى تهيّج بي الأسى
فيفيض مخزوني من الأشجان

حُلم به عمري أبيع، ببعضه
من فاز مثلي ليس بالخَسران

يا أيها الحلم الكريم غمرتني
بالودق بعد تصحر أضناني

أخشى أفيق على الحياة وضنكها
في نومتي يا صاحبيّ دعاني

أدعو لها الرحمن واسع جنةٍ
ما خاب من يرجو جَدا الرحمن






رحم الله الفقيدة وطيب ثراها واسكنها فسيح الجنان


دمتم بخير

ناديه حسين 03-08-2011 07:37 AM

ابداع جديد

رد من استاذنا الشاعر القدير خشان للدكتورالمبدع جداً ابراهيم ابو زيد

:وح:1


أيها النافث سحرا في وريدي

آه كم أرجعت من طيفٍ شرودِ

إذ بموسيقاك فكّكتَ الذي أحكمتُ حولي من قيودِ

أكمل التفكيك يا ابراهيم مشكورا وجدْ ... هل من مزيدِ ؟



:وح:1

ناديه حسين 03-08-2011 07:41 AM


التشطير مشاركة فنية ووجدانية

وغاية إعجابي بشعر أن أشطره.


كيف لي

:وح:1


كيفَ لـي أن أتمالَكْ ؟!......(إنّ صبري قد تهالكْ )
(والجوى أزرى بقلبي)......والجَفَــا غيّرَ حالَكْ

يا حبيبــاً غِبْتَ عنّي.....( بعد إدماني وصالَكْ )
( بتّ يرعاني ظلامٌ ) .......فمتى أرعَــى هلالَكْ

زارني طيفُـــكَ لمّا ......(حرت في أمري حيالَكْ)
( هاجري إرأف بقلبٍ ) ....راح يسترضي خيالَكْ

كمْ أثَرْتَ الشوقَ عندي.....( منذ طالعت مقالَكْ )
( فسقاني المُهلَ منه) ..... ما به سُقْت دلالَكْ

فإذا مــا غِبْتَ عنّي.... ( رابني ما قد جرى لكْ )
( ربما أخطأتُ في نقـ) ......( ـدِيَ يوماً إنشغالك)
(فإذا فكرتُ فيه ) ............راحَ قلبــي يتهالَكْ

أنـتَ إن تهوَ اشتعالي .... مُلِفياً فيه زلالَكْ
(فزلالي أنت دوماً) .......في الهوى أهوَ اشتعالَك

قلتُ والحـبّ جوابٌ ......(صادق دوماً حيالكْ )
( أتحبينَ لقائي ؟ ) ....... آه ما أحلـى سؤالَكْ

أنت إن تلقَ مثــالي.... ( مشبعا فيك خيالَكْ )
( لو قضيتُ العمر بحثا ) ......لم أجد يوما مثالَكْ

ما رأتْ عينـي جمالاً......جلّ ربي وتباركْ
(هو لم يخلق جمالا ).... في الوَرَى يحكي جمالك


:وح:1








الساعة الآن 12:34 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009