العروض رقمـيّـاً

العروض رقمـيّـاً (http://www.arood.com/vb/index.php)
-   ندوة المنتدى (http://www.arood.com/vb/forumdisplay.php?f=97)
-   -   فلنبتسم قليلا (http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=280)

ناديه حسين 11-05-2008 03:58 PM

ههههههههههه سعود روح شوف من جديد
كانت في اشعار مخفيه بسبب التنسيق والتغيرات بالصندوق الجديد ..اقرأ اللي بالاحمر :)

سعود الأسمري 11-05-2008 04:41 PM

يالقرم تكفى يابو هناد
خل التواير يدوسنه

والله ماني لها نشاد
دسها عسى ابوك للجنة



هههههههههههههههههههههههههههه

والله ما إنتبهت لها ذي

الله يسعدك ياارب

زينب علي 11-16-2008 06:52 PM

مرت امرأة فائقة الجمال برجل فقير بل معدم، فنظر إليها وقلبه ينفطر شغفا بجمالها ثم تقدم منها ودار بينهما الحوار الآتي:

الرجل: 'وزيّناها للناظرين'

المرأة: 'وحفظناها من كل شيطان رجيم'

الرجل: 'بل هي فتنة ولكن أكثرهم لا يعلمون'

المرأة: 'واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديدالعقاب'

الرجل: 'نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا'

المرأة: 'لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا'

الرجل: 'وإن كان ذو عسرة'

المرأة: 'حتى يغنيهم الله من فضله'

الرجل: و'الذين لا يجدون ما ينفقون'

المرأة: 'أولئك عنها مبعدون'

عندها احمر وجه الرجل غيظا وقال:'ألا لعنة الله على نساء الأرض أجمعين!!'

فأجابته المرأة:'للذكر مثل حظ الأنثيين'

سعود الأسمري 11-17-2008 01:30 PM

هههههههههههههه

خشان خشان 04-16-2009 01:17 PM

أقولُ وقد لاحت بقربي دجاجةٌ

للشاعر صالح زيادنة
-----------------------------------------

أقولُ وقد لاحت بقربي دجاجةٌ
****************** أَدجاجتي هل تُشبعين عِيالي ؟
ما ذُقتُ طعمَ اللحمِ من عامٍ ، ولَمْ
****************** يأكلْ صِغاري منذُ بعضِ ليالي
صِرنا على جوعٍ وفقرٍ مُدقعٍ
****************** وازدادَ سوءاً سَيُّءُ الأحوالِ
ما عاد يؤويني سوى سقفُ السما
****************** وتَخِذْتُ مُفْتَرشي على الأوحال
وملابسي اهتَرَأتْ وصارتْ هشّةً
****************** وتمزَّقَتْ وغَدَتْ كما الغِربالِ
من تحتِ خطِّ الفقرِ أكتبُ قصّتي
****************** وأبثُّ من بين الهمومِ مقالي
* * * * * * * *
قد كنتُ فيما مَرَّ من عمري إذا
****************** ضَيَّعْتُ ما جَمَّعْتُ لستُ أُبالي
كنتُ المُبَذِّرَ للدراهمِ دائماً
****************** ما كنتُ أدري أَنْ سينفذ مالي
كانت يدي اليمنى تُبدّدُ ثروتي
****************** ولها تُساعِدُ في الخفاءِ شِمالي
كان الأقاربُ كلّهم في صُحبتي
****************** رَهْنَ الإشارةِ إنْ بدأتُ مقالي
كانوا معي حتى حسبتُ وجودهم
**************** ظِلّي ، وإنْ جازَ الكلامُ ، ظِلالي
* * * * * * * *
ووجدتُ نفسي ذات يومٍ مُثقلاً
****************** بالدَّينِ حتى بِعتُ كلَّ حَلالي
وخسرتُ بيتي بعد أنْ بعتُ الذي
****************** فيه من الشيءِ الثمينِ الغالي
وبحثتُ عن كلِّ الأقاربِ سائلاً
****************** متوسّلاً أن يفهموا أحوالي
لكنَّهم صَدّوا وعني أعرضوا
****************** أبوابُهم سُدَّتْ بلا استقبالي
وتَنَكَّرَ العمُّ الذي أكرمتُهُ
****************** وتَنَكَّرَ ابنُ العمِّ وابنُ الخالِ
ويَئِستُ منهم ثمّ سرتُ مُشَرَّداً
**************** نحو الجبالِ بحسرتي وضلالي
وحملتُ همّي فوق ظهري مُثقلاً
****************** أَوَليسَ هذا الهمُّ كالأثقالِ ؟
* * * * * * * *
واليومَ إذ لاحَتْ بقربي فرخةٌ
****************** سالَ اللعابُ كوَابِلٍ هَطَّالِ
لا لا أُريدُكِ كي تكوني وَجْبَتي
****************** بل وجبـةٌ مبذولــةٌ لعِيالي
كوني غداءاً للصغارِ فإنّهم
******************لا يقدرون تَحَمُّلاً .. فتعالي
يا فرخةً كوني لأهلي فرحةً
**************** كوني لهم أكلاً .. أَريحي بالي
ضَحّي بنفسكِ ، باللحومِ تنازلي
****************** ليظلَّ اسمُكِ دائماً في بالي
سأُقيمُ نُصْبَاً فوقَ عظمِكِ مُكْرِماً
****************** إيّاكِ يا ممدوحةَ الأفعالِ
وأَخُطُّ فوقَ النُّصْبِ شِعراً بارزاً
**************** حتى يصيرَ كسائرِ الأمثالِ :
" هذا ضريحُ دجاجةٍ ضَحّتْ ولَمْ
************ ترفضْ سؤالي إذْ عَرَضتُ سؤالي
جادتْ بروحٍ ليس تملكُ غيرَها
*************** في حين بَخِلَ [ بخْل ] أقاربي بالمالِ "

عن مجلة القافلة لمعلم للغة العربية

((نادية بوغرارة)) 04-16-2009 01:40 PM

الشكر لكم إذ منحتمونا بسمة عزّت في زماننا .

بوركتم .

سأعود إلى هنا كل حين إن شاء الله .

((زينب هداية)) 04-17-2009 10:31 AM

يا فرخةً كوني لأهلي فرحةً
**************** كوني لهم أكلاً .. أَريحي بالي
ضَحّي بنفسكِ ، باللحومِ تنازلي
****************** ليظلَّ اسمُكِ دائماً في بالي
سأُقيمُ نُصْبَاً فوقَ عظمِكِ مُكْرِماً
****************** إيّاكِ يا ممدوحةَ الأفعالِ
وأَخُطُّ فوقَ النُّصْبِ شِعراً بارزاً
**************** حتى يصيرَ كسائرِ الأمثالِ :
" هذا ضريحُ دجاجةٍ ضَحّتْ ولَمْ
************ ترفضْ سؤالي إذْ عَرَضتُ سؤالي
______
هنا لم أتمالك نفسي من الضّحك......
لا فضّ الله فاك.

خشان خشان 04-17-2009 02:01 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينب هداية (المشاركة 15893)

هنا لم أتمالك نفسي من الضّحك......
لا فضّ الله فاك.


ضحكٌ! أجل، لكن أثار ببالي = مما أشاهد حافزا لسؤالِ
هل ثمّ من شبَهٍ هنا بدجاجةٍ = للأمة المنزوعة السربال

((زينب هداية)) 05-19-2009 01:50 PM

نادرة من كتاب البخلاء للجاحظ
قصّة شيخٍ من أَهْلِ البَصْرَة

" قال : اشتكيتُ أيّاماً صــدري مـن سُعال كان أصَــابني.. وكَرِهْــتُ الكُلفةَ. ورجَوْتُ العافيةَ. فبينما أنــا أدافع الأيّام إذ قال لي بعضُ المُوَفَّقِينَ: عليكَ ماءَ النُّخالة فاحْسُه.. فَحَسَوْتُ فإذا هو طيِّــبٌ جدّا، وإذا هو يَعْصِمُ ، فما جُعت ولا اشتهيتُ الغذاء في ذلك اليوم إلى الظّهر.. ثُمَّ مــا فرَغْتُ من غذائي وغَسْلِ يديّ حتّى قارَبتُ العصر فلمّا قرُبَ وقت غذائي من وقت عشائيَ طويتُ العشاء وعرفت قصدي. فقلت للعجوز: لمَ لا تَطبُخِينَ لعيالنا في كلّ غَــدَاةٍ نُخالة؟ فإنَّ مــاءها جلاء وقُوتها غِذَاء وعِصْمَة ثمّ تجَفّفين بعدُ النّخالة فتعود كما كانت."

خشان خشان 06-10-2009 04:06 AM

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...d=1#post350804


[web]http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=350804&posted=1#post350804[/web]

خشان خشان 06-19-2009 12:19 AM


مشعل السديري

جريدة الشرق الأوسط

17 -6 - 2009 العدد 11159

بشر (السيليكونات) قادمون

أول ما خرج رجال الجزيرة العربية بل والعرب عموماً من بلادهم وبدأوا يسافرون إلى بلاد (الفرنجة)، أول ما لفت نظرهم وشد انتباههم إما إعجاباً أو كراهية هو (مانيكانات) النساء اللواتي يوضعن في واجهات العرض الزجاجية (لبوتيكات) الملابس، فترى الرجل منهم إذا كان سائراً على الرصيف ومر من أمام مثل ذلك المحل فلا يمكن له إلا أن يلتفت ثم (يفرمل) ثم (يفرصع) عينيه.

والطامة تكون أكبر إذا كان العرض مشتملا على ملابس (موضة) الصيف، عندها يتجاوب ذلك الرجل مع تلك الموضة، وبما أنها للصيف فإنه لا شعوريا يبدأ يسكب العرق الغزير.

والفضيحة تكون (بجلاجل) لو أن ذلك (الكولكشن) كان مشتملا على مجموعة (للمايوهات) سواء كان منها للقطعة الواحدة أو للقطعتين، وفي مثل هذه الحالة لا يملك الرجل العربي إلا أن يفغر فاه، والحمد لله أنه لا يدلدل لسانه كذلك، وأشهد لله أن البعض منهم يديرون رؤوسهم ويولون الأدبار فرارا للنجاة من هذه المناظر المؤذية والمقززة.

وبفضل من الله أنني لا أنتمي لا للفئة الأولى ولا الثانية ولا حتى للثالثة، لأنني رجل قوي الشكيمة.

طبعا هذا كله كان يحصل في السابق عندما كان رجال العرب كمواليد (القطط المغمضة)، أما الآن فربي حارسهم (فتّحوا) وأصبحوا لا يقيمون وزنا لتلك (المانيكانات) فيمرون عليها مرور الكرام، لأنهم استوردوها وغدت تملأ أسواقهم ودكاكينهم.

أما ذلك الرجل الذي لا يمت (لبني يعرب) بأي صلة لا من قريب أو بعيد، اللهم إلا بحبه وشغفه بالمرأة، فهو رجل ياباني يدعى (ترنغ) عز عليه أن يجد المرأة المناسبة لتملأ حياته، فاخترع (مانيكان) ولكنها (غير شكل) وأطلق عليها اسم: (ايكو)، وهو بالمناسبة عالم نابغ في (الإلكترونيات).

وتم تصنيعها من (السيليكون)، وقد شاهدت صورتها وهي فتاة جذابة في مقتبل العمر، قوامها ممشوق وشعرها يشع ألقاً، وجاء في وكالة الأنباء التي أوردت خبرها: أنها قادرة على أداء الأعمال المنزلية الشاقة، وتم تزويدها بمهارات إجراء العمليات الحسابية، وتستطيع أن تحفظ وتنطق مئات الكلمات باللغتين الإنجليزية واليابانية، وتستطيع أن تقرأ وتتعرف على الوجوه، وتتلقى وتصدر التعليمات، وقد صرف على صناعتها حتى الآن أكثر من (70) ألف دولار، وهو جار على تحسينها لتبدو وتشعر وتتصرف بقدر الإمكان وكأنها من بني البشر، وهي إلى الآن تتمتع بجميع الحواس ما عدا الشم، كما أنها لا تحتاج لأي عطلات أو طعام أو راحة، فهي تستطيع أن تعمل وتلبي الحاجات على مدار الساعة، ولها نفس حرارة جسم الإنسان وليونته.

وهو يقول إنها إلى الآن امرأة مثالية، وأخذتها في رحلات ريفية، واصطحبتها يوماً إلى أحد المراقص ولم يكتشفها أحد أنها صناعية، إلا بعد أن غازلها أحدهم فتصديت له وكادت تنشب بيننا خناقة، عندها عرف من في المرقص حقيقتها.

ويختم كلامه: أنه عند بداية الربيع سوف يعقد قرانه عليها.

والآن ما رأيكم؟! هل نحن مقبلون على عصر جديد، يهدد فيه الرجل زوجته إذا أزعجته، وتهدد فيه المرأة زوجها إذا (قرف عيشتها)؟!

يا خوفي من بشر (السيليكونات)، آه يا خوفي.

((إباء العرب)) 06-19-2009 07:41 AM

المقالة الطريفة استدرجتني لنشر هذه القصيدة


الرجل الآلي

عندي رجل آليّ
يدهشُ كلّ الناسْ
يمشي ...يقرأُ
يكتبُ...يلعبُ
لكنْ ...ينقصهُ الإحساسْ
فاجأني يوماً بسؤال :
هل تحفظُ مثلي كلّ الأسماءْ
وتدوّنُ كلّ الأشياءِ
بلا أخطاءْ ؟...
قلتُ لهُ :
أنتَ جميلٌ وذكيّ ٌ
في جسمكَ كلّ الألوانْ
لكنكَ لاتحفظُ وداً
أو عهدا
لاتهوى وطناً
أو وردا
فأنا الأفضلْ
وأنا الأجملْ
إني إنسانْ ...
ـــــــــــــــــــــــ

وهي من ديواني ( ضوء بلادي) للأطفال

خشان خشان 06-19-2009 10:02 AM

ولدى بعض الناس كلابْ

لا تغدر أبدا بالأصحابْ

ترفض أخذ الرشوة جدا

بوفاء لا يعرف حدا

لا تقبل تسليم الدار

لعدوّ باغٍ غدّار

لا تركض نحو الدولارْ

أتوقف إني محتارْ

فالراء بقافية الأشعار

تجري فيضا كالأنهار

لكن أختصر المشوار

وأقول وكلي إصرارْ:

الكلب الحارس للدارْ

خير من آل السليكون

وجميعا خير من ملعونْ.

لا أعني إلا (الشيطون)

فالناس جميعا نضِرون

وهمُ بالتقوى ملتزمون

أبداً ما في الناس خؤونْ

وأنا بالرعب وبالرهبة مسكون

لنعد للمتحرك إذ يتلوه سكون.


أراك أستاذتي أخذتني إلى نظم التفعيلة. والصواب هنا أن يقال نظم السبب ( الخبب ) فلا تفعيلة بلا وتد.

((البحر الأحمر)) 06-20-2009 01:14 AM

ذات يوم أيها الأحبة وقد طويت ليلتين دون نوم ،،، دخل مكتبي بعد صلاة العصر ،، وامتلأ المكتب كعادته بأصحاب المصالح المتبادلة من تجار وعمال .... ولشدة الارهاق كنت لا أقوم للسلام وأشعر بثقل عجيب حتى الابتسام :) ..

فطيبوا خاطري جزاهم الله خيرًا ،،، بعد سؤالهم عن هذا الارهاق الواضح ،،، فأخبرتهم بعدم النوم لليلتين كاملتين ...... ثم قلت : حتى أنني لو وضعت يديّ هكذا فإنني أخشى أن أنام :) ،، ( الصقت الساعدين في بعض في شكل علامة الضرب ،،، ثم الصقتها بجبهتي ،، وانثنيت على طرف المكتب ) ،، مضى جزء من الثانية وانامنكفئ على طرف المكتب ،، وخشيت فعلاً أن أنام ....

فرفعت رأسي فإذا بالمكتب فارغ :( ...... فناديت على أحد العمال ،، وسألته أين اختفى هؤلاء الناس ! ...... فقال وهم يبتسم : لقد رحلوا منذ ساعة ونصف :) .........

((ابتسام آل سليمان)) 06-22-2009 11:08 AM

كان لأحد الأدباء ابن ثقيل ، وغالبا مانصحه بأن يختصر كلامه ، قال له يوما من أين جئت ؟!
قال: من سوق !
قال الأب : ادخل عليها أل التعريف قال الابن : جئت من سوقال
قال الأب : هلا جعلتها في البدء
قال الابن : جئت من ألف لام سوق !

أعتذر إن تكررت فأنا لم أعرج على الردود ذوات الروابط
هذا وشكرا لنثر البسمات لكم طرا.

النورس 08-15-2009 07:50 PM

لا أعرف اسم الشاعر

رأيت في النوم بختي = في زي شيخ أرتّ
أعمى أصم ضئيلا = أبا بنين وبنت
فقلت حيّيت رزقي = فقال: رزقك باستي
فكيف لي بدواءٍ = مُلَيّنٌ بطنَ بختي

ناديه حسين 08-15-2009 08:18 PM

اولا ارحب بالنورس الابيض

الحمد لله على سلامتك يانورس وكل عام وانتم بخير

ثانيا .. مااجمل طرفتك يااستاذه زينب علي

وماطرف قصيدتك المنقوله والسيلكون ياستاذ خشان
ومااروعك يااستاذه زينب هدايه وياستاذه اباء العرب
اما انت يابحر فقد ابدعت هههههههههههههه
وياانثيال هذا غبي ولبس ثقيل
ويانورس
هل يوجد ملين بطن للبخوت ههههههههههه

لاعدمناكم

اما طرفتي فهي جمله واحده

اضحك الله اسنانكم :D


محمد الغشام 08-15-2009 08:55 PM

هههههههههه

ويني انا من زمان عن هنا :(

قلت ادباء ما يبتسمون :)

اذكر كتبت نثر ولا ادري تصلح قصيده بالفصيح ههههههه

لأختي الصغيره يوم عطست :)

هديه لكم ههههههههه


_______________________


عطستْ وناظرتْ لي بعُمق ِ مشاعرها
تناثرت الأشواق
هًل بالأعماق
أنتشَتْ بصهيل الماضي : فذكرتني
كأنني راضي :فقبلتني
ارتمتْ بذوق

فارسها أقبلَ بالمنديل إليها
فعانقتني
لم تكُن سوء عطسه
لم تكُن سوء همسه
علمتني كيفَ أجوُل بين عينيّها
تارة وتارة أسُامرها
وأهطلُ عليَ عطرِ ِها
وانقطعت الأنفآآآس

أين النآآآس ؟!

أترونهــ,,,ــا ؟!! ..أتلمحونهـــ,,,تعرفونهـــ,,,ــا ؟!!
لا أعتقــ,,,ــد!!
أتناشدونها بشوقي إليهـــــ.....ـــا
أتعلمون من هـــ,,,ــي ؟!
لا أعتقــــ!!!ــــد

رسمتُ لها بلـــ,,,ـــوح ِ العُاشـــق ..جلكسي ..فأحبتــ,,,ــُه
رسمتُ لها بلوح الغارق..بيبسى..فعانقتُــ,,,ـــه

قالوا عنها أجمُل الجميلاتً ..لا ..لا ..أكثًر !!
قالوا عنها كبيرةً الكبيراات ..لا ..لا ..أكبًر !!

يا ناعسةِ العينين
يا قاتلة الأنيــــ,,,ــن
إليك يسير
نُورك ِ الساطعُ الذي بإصبعك يشير

يآآآنتي ..يآآآنتي
أتعرفينني..
لأأعتقـ!!!ــًد ..!

فأنا لسًتُ سوء نادلا ً ..لك ِ
أعطاك ِ منديلاً....

أعرفتـــــ!!!ــي
نادلك

((رحمة عوض)) 08-17-2009 12:49 PM

ههههههههههههههههههههه

رائعه أستاذي محمد الغشام

أضحك الله أسنانكم أساتذتي الكرام

قصص رائعه و شعر ممتع

خشان خشان 08-17-2009 12:53 PM

اعتاد أحدهم أن يرد السلام على صديق له قائلا : السلام عليكما

فسئل فيم التـثـنية فقال " هو وأنفه اثـنان"

وأنقل من أحد المواقع :


لقى علي بن العباس بن جريج المعروف بـ ابن الرومى و المشهور بشدة الهجاء رجلا يقال له ابن

حرب ولاحظ ان انفه طويل فقال فيه :



لك أنفٌ يا ابن حرب = أنفت منه الأنوف
أنت في القدس تصلي = وهو في البيت يطوف



وكذلك ممن عرف بشدة هجائه البحتري وله شعر طريف فى انف الخثعمي يقول فيه :

علمـت الآن أن البعـث حـــق = وأن اللـه يفعـل ما يشـاء
رأيـت الخثعمـي يقـل أنفــا = يضيـق بعرضـه البلد الفضاء

خشان خشان 08-18-2009 12:05 AM

هذه قصيدة كنت نسختها من سنين من أحد الروابط وأضعتها ثم عثرت عليها بالصدفة في حاسوبي


( جبل اللوز ) اسم اتخذه أخ في أحد المنتديات. سألني عن أمور فأجبته ببعض ما يلي:

إذنْ للوز قد صارت جبالُ
..................وحلّ بها مع الذوق الجمالُ

وحلّ بها فشرّفها انتسابا
..................... أخٌ أغراه من إسمٍ مثالُ

--
وتسألني فديتك عن أمورٍ
..............يضيق بهنّ في( النتّ) المقالُ

وقاك الله غائلة الليالي
....................وقرَّ بقرب من تهواه بالُ

إذا ما قيس بالآلام عمرٌ
....................فليس يحيط أيامي الخيالُ

وإن كان الهناءُ له مقاسا
............................لدقّّته أراه لا يُكالُ

هنائي ما له إلا إرتحالٌ
....................إذ الأشياء حلٌّ وارتحالُ

لمحظوظ يجيء الحظ أنثى
.................لها من آية الحسن اكتمالُ

وحظيّ – لا رزئت – أتى قبيحاً
....................عليه دونما رأس عِقالُ

له ذيلٌ وعينٌ في ذراعٍ
..............وأخرى السوطُ فيها والنّكالُ

بإخمصه نتوء ذاك فوه
...................لبئس فمٌ تغطيه النعالُ

حماك الله من قبلات ثغرٍ
....................يخالطُ قولَه منه المبالُ

يلازمني ومهما رغتُ منه
....................كظلّي تابعاً لي لا يزالُ

ودون الجدّ منه النار حرقاً
..................ومزحات له تُصمي ثِقالُ



مواهبه من التنغيص شتّى
......................بدونِ تكلّفٍ بل إرتجالُ

كأنّ البعث قام عليّ وحدي
.............حساباً ليس يسبقه السؤالُ

ويا خوفي يرافقني ببعثٍ
.................لبئس إذن يكون لي المآلُ

وما من عاصمٍ إلا إلهي
.....................وكم لله لي منه ابتهالُ

طلبتَ إجابتي شعرا فخذها
................فإن أرضتك ذاك لي النوالُ

ناديه حسين 08-18-2009 03:16 AM

هههههههههههههههههههه

موضوع لايمل

والله عندي قصائد من هذا النوع لكن وين القاها بين اوراقي المبعثره

ان شاء الله ابحث عنها وادرجهاهنا

فما اجمل ان تصنع الابتسامه وتهديها لمن يعز عليك

لاعدمتكم

خشان خشان 11-09-2009 10:04 PM

ظميــــ:)ــــــان غديــ:)ــــر

http://www.al-zen.com/vb/t141501-7.html


طبعا يا وداعا لو درى الان خشان اني اعلمكم تفاعيل راح يقول لي
اني خائن هههه او راح يظن اني لست مقتنعا بطريقة الرقمي
لانه يعتقد ان مجال التفاعيل ليس دقيقا والمفروض ان يتعلم الدارسون عن طريق الارقام
لكن الحق يقال هو معه حق لكن انا افضل ان تتعلموا بداية طريقة التفاعيل
ثم بعد ذلك تتعلمون العروض الرقمي

ظميان غدير 11-10-2009 11:36 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان (المشاركة 24527)
ظميــــ:)ــــــان غديــ:)ــــر

http://www.al-zen.com/vb/t141501-7.html


طبعا يا وداعا لو درى الان خشان اني اعلمكم تفاعيل راح يقول لي
اني خائن هههه او راح يظن اني لست مقتنعا بطريقة الرقمي
لانه يعتقد ان مجال التفاعيل ليس دقيقا والمفروض ان يتعلم الدارسون عن طريق الارقام
لكن الحق يقال هو معه حق لكن انا افضل ان تتعلموا بداية طريقة التفاعيل

ثم بعد ذلك تتعلمون العروض الرقمي

يعني مصر تفضحني وتحرجني على الملا يا خشان :mad:

انا فعلت دعاية للرقمي ...وسيتعلمون الرقمي بعد تعلمهم التفاعيل

على العموم شكرا .....

((ابتسام آل سليمان)) 11-11-2009 09:43 AM

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
أضحك الله سن من أضحكنا من البدء حتى المنتهى :)

((ابتسام آل سليمان)) 11-11-2009 10:01 AM

أظن أن مكانها فلنبتسم (لي زوج ) :)

((ريمة الخاني)) 11-11-2009 10:05 AM

نجح بسبب قصيدة ههه ...
قصائد طريفة
جمعتها من مصادر مختلفة ..
نجح بسبب هذه القصيدة :
قصة طريفة حدثت أثناء فترة الامتحانات لأحد معلمي اللغة العربية واسمه ( بشير ) :
بعد انتهاء مادة البلاغة قام الأستاذ بشير بتصحيح أوراق الإجابة , وكعادته ما إن يمسك الورقة حتى يبدأ إجابة السؤال الأول ثم الثاني وهكذا , وفي بعض الأحيان يلحظ أن بعض الطلاب يترك سؤالاً أو سؤالين بدون إجابة وهو أمر معتاد إلا أن الذي أثار استغرابه وأبدى دهشته ورقة إجابة لأحد الطلاب تركها خلية ولم يجب فيها على أي سؤال ووضع بدل الإجابة القصيدة التالية :

أبشير قل لي ما العمل واليأس قد بلغ الأمل :: وفزعت من صوت المراقب إن تنحنح أو سعل
ويجـول بين صفوفنا ويصول صولات البطل :: بشيـر مهـــلاً يا أخــي ما كـل مــسألة تـــحل
فــمن البـلاغة نـافــع ومـن البــلاغـة مــا قتل :: قــد كـنـت أبـلد طــــالـب وأنا وربـي لـم أزل
إذا أتتــك إجــابــتي فيها الســـؤال بدون حــل :: دعها وصحح غيرها والصفر ضعه على عجل

فما كان من الأستاذ بشير سوى إعطائه درجة النجاح في مادة البلاغة لأن الهدف الذي يسعى لتحقيقه من خلال تدريسه لمادة البلاغة متوفر في هذا الطالب الذي استطاع نظم هذه القصيدة الطريفة والبديعة ..
وهذه قصيدة غزليه باسلوب فكاهي :
انا وليفي طــش راســي غرامه :: لـــولاي اكـــافـح حبـــها بالبــنادول
خلي ذبحني طسمته واللثامه :: والعين تشدي لا برق الريش مع الجول
يقطش وليف الروح قطش الحمامه :: يا محلا ريقه مع الشدق سعبول
يا ناس انا هلي واحف السلامه :: واموت من حب اريش العين لا حول
خــي لمع في راس خـشمه زمامه :: ومعلق في الحـلق فضـــه بدلــدول
تقول قـرد في روابـي تهــامه :: يفجعك شـكله لا ضــحك كنه الــهـول
لا هــوب دبــه ولا هــوب هــلامه :: ما شفت مثله سيد الاحباب عصقول
لي صاحب منه تبي تطلع الروح ::: خبل ومنهي مولــعه فيه خبله
عامين أوضح له مع الجد ومزوح :: واقول ياعنتر تـنــاديك عبله
طال المدى ثم قلت انا اغليك يالوح ::: مجروحه جرح مخاطره عجله
دنق وقال انا من العام مجروح ::: واشر لجرح مبطي وســط رجله
******
: وهذه محاورة ( ردية ) بين شاعرين
قال الذي بطنه من الرز مليان ::: يلهم من المزه على غير قادي
عمره وصل خمسين ماذاق قرصان ::: ولا ناظر المرقوق وسط البوادي
يدربي كرشه ويزنت بليهان ::: وان قلت له وين انت به قال غادي
ماهو بمثل اللي مر دكان ::: شرى طحينيه وخبز وزبادي
الرد
حي الكلام اللي منقيه فنان ::: اللي بتكريم البشاور ينادي
زدني نهم زدني عطش زدني ادمان ::: زدني كسل زدني جهل بالنوادي
بكيت متأثر وغنيت طربان ::: ياريحة العنبر سرت في فؤادي
اسمك لنا ياطيب الفال عنوان ::: مثل العلم بين الحضر والبوادي
خلك بشانك واترك الناس تشتان ::: بالضغط والسكر ونم وانت هادي
لين اتغدي كنك دعايات ميشلان ::: ماعاد تقدر تلتفت للمنادي
من طرائف الشعراء :

إن من البيان لسحرا ... الشعراء أرق الناس حسا , وأشفهم نفسا , ومنهم من آتاه الله موهبة فيتلاعبون بها كيفما شاؤوا , أعني الشعراء المطبوعين الذين يجري الشعر على ألسنتهم سهلا بلا استطلاب , عذبا بلا استعذاب ..
وحديثي اليكم عن طرف من أخبارهم ونوادرهم ..

خطب شاب فتاة يحبها فاعتذرت , فسأل : لما اعتذذرت اليك ؟؟
فسكت متألماً , فقال له شاعر يهدئ باله :

هي الشمس مسكنها في السماء :: فعـــــز الفؤاد عزاء جميلاً
فــلن تستطيع اليـها الصـــعود :: ولن تستـــطيع اليك النزولا

===
وهؤلاء قوم مرض أميرهم فنذروا أن يصوموا يوم برئه فلما شفي صاموا الا واحدا أفطر. فدعاهم الأمير الى طعام الافطار في قصره . وعاتب الذي لم يصم , فأجابه:

نذر الناس يوم برئك صوما :: غير أني نذرت وحدي فطرا
جــازم أن يوم برئك عيدا :: لم يجز صومه وان كان نذرا

====
أما لعبة الشعراء الأولى ( المدح ) .. فباعهم فيها طويل … دخل شاعر على أمير يمدحه الشعراء , وطالما شبهوه بالسحاب فقال له مخالفاً اياهم :

من قاس جدوك يوما ::: بالسحب أخطأ مدحك
فالسحب تعطي وتبكي :: وأنت تعطي وتضحك

===

هؤلاء هم الشعراء .. يبكونك في بيت ويضحكونك في آخر ... امتلكوا نواصي القصيد فقادوها حيث شاؤوا.
وهم ايضا يقولون مالا يفعلون , إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات – وقليل ما هم - .
--------
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
--------

خشان خشان 11-11-2009 10:48 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظميان غدير (المشاركة 24598)
يعني مصر تفضحني وتحرجني على الملا يا خشان :mad:

انا فعلت دعاية للرقمي ...وسيتعلمون الرقمي بعد تعلمهم التفاعيل

على العموم شكرا .....


أخي وأستاذي الكريم ظميان
لولا رسالتك التي وصلتني لظننت رسالتك هذه رغم الوجه الحاتق فيها نوعا من التفاكه بالمشاكسة.
عن أي فضيحة – هداك الله - تتحدث ؟
يا أخي الرقمي مادة علمية خاضعة للصواب والخطأ، وإهمالها أو ذمها أو تفضيل التفاعيل عليها أمر عادي لا علاقة له بغضب أي طرف من الأطراف.
بعد تسلمي رسالتك، كنت سأحذف مشاركتي وأعتذر لك. ولكني رأيت أن الأصوب هو الرد وبيان وجهة نظري لأمر يخص الرقمي.
الناس مشارب واتجاهات شتى، ومن يتفاعل منهم مع الرقمي يتأثر به نهجا فكريا، الأمر الذي يؤسس لأرضية مشتركة بين دارسيه تجعل النظرة للأمور واتفاقهم أواختلافهم حولها تتسم بطابع فكري ينأى بهم عن نقل الاختلاف الموضوعي إلى الشخصي. ليس هذا فحسب، بل إن النظرة للأشياء عموما تصبح متقاربة.
أذكر في هذا المقام أني أردت تبيان موضوع طويل متعلق بمشاركة لأخت فاضلة، فأرسلت ذلك إلى إيميلها. والله لا يورّيك اتهاماتها لي التي كادت تنتهي بانسحابها من المنتدى.

أرجو أن أؤكد لك أني أحترمك كثيرا وأفتخر بوجودنا في ذات المنتدى ، وأن نقلي لتلك المشاركة لم يكن إلا على سبيل الدعابة.
والمنتدى مفتوح لكل نقد ورفض موضوعيين للرقمي. ولا أخفيك أني استفدت كثيرا من النقد في بلورة الرقمي وتطويره وتصحيح أخطاء كانت لدي حوله. وكثير من الأصدقاء ليسوا مع الرقمي ولا يرون له فائدة ولايؤثر ذلك على الصداقة والأخوة بيننا.
وفقك الله ورعاك.

ظميان غدير 11-11-2009 04:56 PM

8
8
8

لم اكن غاضبا لكني أحببت أبين لك غضبي على مزحتك كنوع من المزح المضاد بالصواريح :)

حسنا حسنا

إليك هذه قصيدة قديمة ...طريفة ..أحب ان انشرها في هذه الصفحة الطريفة

مع وجود بعض الاخطاء العروضية في البحر الخفيف :)


طفلة قد أخبرتها صـدق حبـي وجزاء حبي لقـد كـان سبـي

غرها منـي إذ أبـوح بحبـي هددتني أيضا وقامت بضربـي

ثم قالت ألـزم حـدودك ألـزم أو أنادي أخي الكبير وربّـي

افهمي قصدي ما أتيت لفحـش ٍلا تقولي عني خبيـث كذئـب ِ

ذا جزائي منها الشتيمـة ألقـى بعدما قلت ما بصدري وقلبـي

الله أدرى ما كنت ألقى بدربـي الله ربي نعم الوكيـل وحسبـي

قد هويت من لا يريـد لقائـي أو سماعي أهل الهوى ذاك ذنبي

قد هويت صخرا جدارا جمـادا صنما لا يصغي وإن كان قربي

ظميان غدير 11-11-2009 04:58 PM

وهذين البيتين أيضا لهما قصة طريفة اتمنى تعجبكم :)



نادت بإسمي فلما جئتها ابتعدت= قالت : تنحّ حبيبي لا أناديكا
إني أنادي أخي في إسمكم شبه ٌ= ما كنت قصدي َ إني لست ُ أعنيكا!!


الساعة الآن 12:23 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009